رئيس الشعبة العامة للدواجن: استمرار انخفاض الدواجن وارتفاع البيض
رئيس الشعبة العامة

رئيس الشعبة  العامة للدواجن بالاتحاد العام للغرف التجارية عبد العزيز السيد، قال أن الوضع مستمر في انخفاض أسعار اليوم الخميس، وأن السوق المصري للدواجن وصناعة الدواجن تشاهد استقرار وتحرك طفيف في الأسعار فقد بلغ اليوم سعر الكيلو جرام من الدواجن البيضاء 21 جنيه مصري في العديد من الشركات المسجلة لديهم، وما زال الإقدام علي الدواجن أكثر بكثير من الإقدام علي اللحوم الحمراء للإنتاج الحيواني مثل: العجول والأبقار والجمال والماعز والخراف والبتلو غالية الثمن علي المواطنين مقارنة بالدواجن والدجاج الأبيض والذي يعتبر غذاء جيد لمرضي السكر وأمراض الكوليسترول.

لمتابعة المزيد من الأخبار عن البيض والدواجن

https://www.nmisr.com/finance/%d8%a7%d9%86%d8%ae%d9%81%d8%a7%d8%b6-%d8%a3%d8%b3%d8%b9%d8%a7%d8%b1-%d8%a7%d9%84%d8%af%d9%88%d8%a7%d8%ac%d9%86-%d8%a5%d9%84%d9%8a-20-%d8%ac%d9%86%d9%8a%d9%87-%d9%84%d9%83%d9%84-%d9%83%d9%8a%d9%84

رئيس الشعبة العامة للدواجن وأسباب الانخفاض إلي 20 جنيه مصري

وقال عبد العزيز السيد، أن سبب انخفاض الدواجن في المزارع إلي 21 جنيه مصري للكيلو، هو خوف أصحاب المزارع من نفوق الدواجن خاصة مع ارتفاع درجات الحرارة وخوفهم من فقد جزء كبير في الفترة النهائية من عمر الدواجن لعدم قدرتها علي الاستحمال والمقاومة في الظروف الحارة الغير مناسبة للمعيشة، وأكد أن عمر الدواجن الفعلي لا يزيد عن شهرين، وكان سعر الدواجن قد ارتفع في شهر رمضان المبارك وواصل ارتفاعه طوال الشهر وكان الإقبال عليه عالي في ذلك الشهر الكريم، ولكن ما إذ انقضي هذا الشهر وبدأ الإقبال علي الدواجن يقل لغلو المعيشة علي المواطنين.

سعر الدواجن في المزرعة 21 جنيه مصري بالمزارع

وكان السعر الذي تبيع به المزارع اليوم 21 جنيه مصري ويباع إلي الزبون من المحلات بواقع من 24 جنيه مصري إلي 25 جنيه مصري للكيلو جرام، وأكد علي أن هذا الانخفاض قد سبب الزعر لأصحاب المزارع والمربين وذلك لارتفاع أسعار الأعلاف ليصل متوسط الطن إلي أكثر من 6300جنيه مصري، غير الأدوية المصروفة والإيجار للمزارع، وسعر العمال والمهندسين الزراعيين، وأسعار الكتاكيت عند الشراء، ليكون الربح منخفض جدا لدي أصحاب المزارع.

سعر كرتونة البيض تواصل الارتفاع والثبات

 

ووصلت سعر كرتونة البيض داخل المزارع إلي 35 جنيه مصري لتصل إلي يد المشتري فيما بعد بمبلغ 39 جنيه مصري، وهذا الأمر قد وصل إلي حد الثبات منذ عدة أيام، بعدما ارتفع عدة جنيهات عن الأسبوع الماضي.