التخطي إلى المحتوى

نشرت صحيفة دايلي ميل البريطانية دراسة حديثة تفيد بأن عند الموت وعندما يفارق الإنسان الحياة ويتوقف جسده عن التنفس فهناك مجموعة من الجينات الجديدة والخلايا في جسد الأنسان تستيقظ وقد تبقينا على قيد الحياة لمدة 4 أيام.

وكان دكتور الأحياء بيتر نوبل من جامعة واشنطن قد علق على الأمر قائلا أن مثل هذه الأشياء لا تصدق ومذهلة للغاية خصوصا وأن وجودنا أحياء على قيد الحياة لمدة 4 أيام عند الموت شيء رائع للغاية.

وأضاف نوبل أن مثل هذه الدراسات تعد دراسات مخيفة للغاية رغم أهميتها الكبيرة , خصوصا وأنه من الممكن الاستفادة بهذه الجينات والخلايا التي تستيقظ وتعطينا املا كبيرة في الاستفادة منها خصوصا جينات تطور الجنين.

وأضاف العلماء ان مثل هذه الدراسات ستقدم معلومات جديدة ومهمة جدا إلى علم بيولوجيا الحياة , وأن مثل هذه الدراسات ستساعدنا على معرفة أشياء جديدة في الحياة عبر الموت.

وعلى الرغم من إجماع العلماء على أن مثل هذه الاكتشافات مهم للغاية ومفيدة جدا إلا أن البعض انتقدوهم خصوصا علماء إنجلترا , حيث قال الدكتور غراهام وليامز دكتور على الوراثة الشرعي في جامعة هدرسفيلد إن وجود مثل هذه الدراسات أمر رائع للغاية خصوصا مع التقدم في هذا المجال ولكن لابد من العمل بصورة أكبر عليها قبل ان يطبق عمليا.



التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.