10 أشهر مرت منذ أن صدر قرار تعويم الجنيه المصري، بعد أن أعلن محافظ البنك المركزي تحرير سعر صرف الجنيه، مما جعل سعر الدولار الأمريكي يرتفع بشكل غير مسبوق أمام الجنيه، ليكسر حاجز 19 جنيه أمام الدولار الواحد.

ولقد توقع خبراء مصر في مجال الإقتصاد أن ينخفض سعر الدولار في الفترة المقبلة، وبالفعل توقعاتهم قد حدثت نوعا ما، فقد تدنى سعر الدولار بشكل ملحوظ في الفترة الزمنية الأخيرة، ليصل إلى 17.60، ولكن هل يستمر سعر الدولار في الإنخفاض حسب رؤية الخبراء الإقتصاديين بمصر ؟

توقعات خبراء الإقتصاد العالميين لسعر الدولار أمام الجنيه

قام بعض المحللين الاقتصاديين بشبكة الCNN الأمريكية، بعرض تحليل شامل لما يجري على الساحة الإقتصادية في مصر، وأشادوا بدور الحكومة في مصر وبالجهود التي تبذلها لدفع عجلة الإقتصاد والنهوض بالبلاد، في ظل الإصلاح الإقتصادي التي تحرص عليه في مصر بشكل واضح ، ولكن توقعات إنخفاض سعر الدولار في الفترة المقبلة، بالنسبة لهؤلاء المحللين إختلفت.

الدولار يكسر حاجز19جنيه ويصل لل20 في هذا التوقيت:

أكد بعض المحللين الإقتصاديين عبر شبكة الCNN الأمريكية، أن العملة الخضراء سوف تشهد ثبوتا ملحوظا في سعر صرفها بالرغم مما تبذله الحكومة المصرية من جهود وإصلاحات ملحوظة إلا أن سعر الصرف سيكسر  حاجز ال18 جنيه للدولار، وقد يصل إلى 19 جنيه  بنهاية العام 2017، وبداية العام 2018، ومع إستعادة قوة الجنيه المصري أمام الدولار في الستة أشهر الماضية، إلا أن خبراء الإقتصاد بأمريكا أكدوا أن الدولار سوف يصل سعر صرفه بنهاية العام 2019 إلى 20 جنيه.