تصريحات سكرتير شعبة شركات الصرافة بالغرفة التجارية يفجر مفاجأة وينصح حائزى الدولار بالتخلص منه  وسيصل لـ14جنيها
تصريحات رئيس شعبة شركات الصرافة بالغرفة التجارية
     

سادت حالة من الترقب الكبيرة فى السوق المصرى خلال الساعات الماضية بالبنوك المصرية وايضا شركات الصرافة والسوق الموازي بعد أن تراجع سعر الدولار الان بالبنوك المصرية بنسبة كبيرة وقد انخفض أكثر من مرة اليوم منذ التعاملات الصباحية الأولى وعلى مدار الأربعة وعشرين ساعة، وقد انخفض الدولار بقيمة ثمانية وثلاثون قرشا حتى الآن ليسجل أعلى مستوى انخفاض له، ويتابع خبراء الاقتصاد سعر الدولار فى مصر اليوم على شغف للوقوف على السعر النهائي، وجاءت التصريحات التى أدلى بها الخبير على الحريرى سكرتير شعبة الصرافة فى الغرفة التجارية بالقاهرة للمواطنين واصحاب الاعمال وايضا التجار، حيث جاء التصريحات انه عانت شركات الصرافة فى الوقت الماضى من بيع الدولار للبنوك حيث المركزى بنكا” واحد تبيع محلات الصرافة له العملة فقط وكان هناك طلب متهافت من شركات الصرافة أن تبيع كميات كبيرة من الدولار خلال الفترة الماضية مما عان أصحاب شركات الصرافة من فارق السعر.

وجاءت تصريحات على الحريرى رئيس شعبة الصرافة إن هناك طلبات تم تقديمه الى البنك المركزى بضرورة تحديد ثلاث بنوك على الاقل لتبيع شركات الصرافة لها واشار الى ان الصرافات تتعرض لخسائر كبيرة لانها اشترت الدولار بسعر عالى لتتحكم فى السعر وعند البحث عن بيع الدولار لا تجد الى البنوك وكذلك تحقق خسائر كبيرة .

واضاف ان شركات الصرافة حقق خسائر خلال الأيام الماضية بمالبغ كبيرة بسبب التراجع فى السعر، كما طالب المستورين بتثبيت سعر الدولار الجمركى عن حد 14 جنيه، واضاف ان هناك عمليات بيع وتخلص من الدولار خلال الفترة المقبلة خاصة من حائزى الدولار من جانب الاهالي وايضا من المصريين بالخارج والذى يصل سعر خلال الربع الثامن من العام الحالي الى سعر 14 جنيه مصرى ليتساوى مع الدولار الجمركي

، لافتاً إلى أن مؤشرات عودة السياحة وزيادة المعروض فى السوق أهم أسباب التراجع، ولو عادت السياحة بقوة فإن الأسعار ستتراجع بصورة سريعة جدا.ونصح “الحريرى” حائزى العملة الأمريكية بالتخلص منها، مؤكداً أن الأسعار فى طريقها إلى التراجع أكثر من ذلك، مشيرا إلى أن الخسائر لن تقتصر على حائزى العملة من المواطنين ولكن الصرافات أيضاً، بسبب عدم وجود بنوك كافية لشراء الدولار.