«بنك مصر» يُلغي شهادات الـ20 % ويستبدلها بشهادة أخرى بسعر فائدة جديد.. و«البنك الأهلي» يوضح مصير عملاء الشهادات البلاتينية بعد وقف إصدارها

ترقب المصريين اليوم بشكل كبير خاصةً الإقتصاديين، ما ستصدره لجنة السياسة النقدية، برئاسة طارق عامر، محافظ البنك المركزى المصرى، مساء اليوم الخميس، بشأن أسعار الفائدة على الإيداع والإقراض، هل سيتم تثبيتها كما تم في العديد من المرات، أما ستفاجأ اللجنة المصريين، وتقرر تخفيضها، في الإجتماع الهام، لتصدر اللجنة منذ ساعات وتحسم فيه الجدل، بقرارها خفض أسعار الفائدة، ونشرت نسب التخفيض الجديدة بشأن القيم المالية المختلفة.

البنك المركزي يخفض أسعار الفائدة على الإيداع والإقراض

وأصدرت  لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي، بخفضها إلى:

  • 17.75% و18.75% من 18.75% و19.75% على التوالى، للإيداع والإقراض.
  • وتخفيض أسعار الفائدة لسعر العملية الرئيسية للبنك المركزى ليصبح 18.25% من 19.25 %.
  • ولسعر الائتمان والخصم إلى 18.25% من 19.25%

كان البنك المركزي المصري، قد أصدر قرار بتحرير سعر الصرف في نوفمبر 2016، في الوقت الذي يلجأ فيه المصريين فى أوقات التباطؤ الاقتصادى، وارتفاع معدلات التضخم التى وصلت الشهر الماضى إلى 14%، إلى توظيف فوائض أموالهم فى ملاذات استثمارية آمنة ومربحة تحقق لهم عائدًا يمتص الآثار التضخمية.

بنك مصر يقرر إلغاء شهادات الـ 20%

ومن ناحية أخرى، قال محمد الأتربي، رئيس بنك مصر، في تصريحات خاصة، إن مصرفه قرر إلغاء شهادة الإدخار ذات العائد المرتفع 20 % لتصبح 17 %، وإن 16 % 3 سنوات ستكون 15، وذلك بعد قرار البنك المركزي بخفض سعر الفائدة على الإيداع والإقراض بواقع 1 %، وهو الأمر ذاته للبنك الأهلي، وتوقفه عن طرح منتج الشهادة البلاتينية بعائد السنوى 20% ذات المدة 18 شهر إعتباراً من نهاية عمل يوم الخميس 15 فبراير 2018.