التخطي إلى المحتوى

من المفترض أن تكون العلاقة بين الموظفين وخاصة بين المسؤول ومن يعمل تحت يده قائمة على الاحترام الكامل والمتبادل بين جميع الأطراف، وبهذا الاحترام يسود الحب والوفاق بين الجميع ويسير العمل وتدور عجلة الإنتاج، وتتقدم البلاد، أما أن يعتدي المسؤول على موظفيه فإن هذا أمر يثير الضغائن والأحقاد، كما أنه لا يجوز بأي شكل من الأشكال أن يعتدى موظف مهما كان منصبه على من هو أقل منه.

واليوم الإعلامي وائل الإبراشي على قناة دريم الفضائية في برنامجه “العاشرة مساءاً”، بعرض مشكله لمسؤولة مصرية قامت بصفع موظف على وجهه وأمام زملاءه، الأمر الذي جعله يتقدم ببلاغ رسمي ضدها وشهد معه أكثر من 30 موظف ممن شاهدوا الواقعة، حيث قامت رئيسة حي ثاني في المحلة الكبرى بمحافظة الغربية وتدعى ناريمان خضر بضرب موظف يدعى شريف السيد وهو نائب رئيس الحي، أي أنه أقل منها درجة واحدة.

وجاء الإعلامي وائل الإبراشي بالسيدة ناريمان ونائبها شريف السيد، في مداخلة هاتفية، ونفت خضر الاتهامات الموجهة إليها وقالت أنه لم يحدث ذلك ولم تتعدي عليه أو تصفعه على وجهه وكذبها شريف السيد هو الآخر وقال أن هناك شهود على الواقعة، فيما استنكر الإبراشي هذا الفعل وقال أنه في تونس الخضراء وفي عام 2011 قامت الثورة التونسية بسبب انتحار بوعزيزي وإشعال النار في نفسه وكان من ضمن أسباب انتحاره هو قيام شرطيه بصفعه على وجهة، كما تسائل الإبراشي إذا كان هذا يحدث مع الموظفين فما الذي سيحدث للمواطنين.

← إقرأ أيضاً:


التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.