التخطي إلى المحتوى
الصيادلة يطالبون بفرض رسوم على دخول الصيدلية.. ونقيب الصيادلة يدرس المشروع

قام عدد كبير من الصيادلة بالتوجه إلى النقابة الخاص بهم, والإحجتاج وتوضيح أحقيتهم في فرض رسوم على المريض لدخولة الصيدلية, سواء كان ذلك لصرف روشتة طبيب أو إستشارة أحد الصيدلة حول جرعة دواء أو عن نوعية علاج معين.

وأكملوا الصيادلة شكواهم بأنهم يقدمون الكثير من الخدمات المجانية اليومية للمرضى منها الإجابة عن بعض الأسئلة الطبية، وعن العقاقير والأدوية كما أن هناك الكثير من المرتجعات، وخاصة الأدوية التي تحتاج إلى مبرد مما يتسبب في خسارة الكثير من المال والوقت ووصفوا ذلك بالعبث في أوقاتهم من دون فائدة في ظل الظروف الإقتصادية التي يمر بها الناس.

ورد نقيب الصيادلة على هذه المطالبات وقال ” هذه الرسوم واجبة ومفروضة عند أغلب الدول حول العالم، ولكن لا يمكن تطبيق هذا القرار حتي تستعيد مصر عافيتها وصحتها الإقتصادية”، ,اكد الدكتور علي عبد الله أن لا يمكن فرض أي خدمة مجانية في هذا الزمن، لأنه يعتبر نوع من أنواع الفوضى وأنه من حق كل صيدلي أن يفرض سوم دخول للصيدلية على المريض.

ومن ناحية أخرى أكد كتور زكريا أبو شادي، أحد شيوخ مهنة الصيدلة فى مصر أن هذا المطلب لا يجب أن يتم رفضه ولكن يرى أن فرضه في هذا التوقيت الإقتصادي يعد حماقة خاصة بأن الصيادلة جميعها بها دخلاء، وأكمل حديثه بأنه يجب على كل الصيادلة أن يحتقروا المهنة وعدم السماح بأي شخص لا يحمل شهادة كلية الصيدلية بالوقوف بها، أو حتي ممارسة المهنة.

← إقرأ أيضاً:


قد يهمك:

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.