التخطي إلى المحتوى

 

شهدت صادرات القطن المصري زيادة قدرها 63.9 في المئة في الربع الأول من العام الزراعي 2016/17، طبقا لبيان صادر عن احصاءات حكومية من الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء يوم الخميس، وقال الجهاز في بيان ارسل بالبريد الالكتروني أن جاءت الزيادة بين سبتمبر ونوفمبر 2016 للعام الزراعي 2016/2017.

تراجع إستهلاك القطن المصري :

ووفقا للبيان، فإن الارتفاع يمكن أن يعزى إلى مخزون بقايا القطن من العام السابق، في الربع الأول من العام الزراعي، بلغت صادرات القطن المصري 202500 قنطار متري (القنطار الواحد يساوي 45.02 كجم)، مقارنة ب 123600 قنطار متري خلال الفترة نفسها من العام السابق، أعلن الجهاز المركزي أيضا انخفاضا من 5.3 في المئة في إجمالي كمية القطن المحلي المستهلكة في البلاد، والتي سجلت 107000 قنطار متري في عام 2016  في الفترة من سبتمبر حتى نوفمبر، مقارنة مع 113 في الفترة نفسها من العام السابق

 

ووضحت هيئة الإحصاء بالدولة أن الانخفاض في الاستهلاك يرجع إلى عدد من مصانع الغزل التي علقت عملها، وأضاف الجهاز المركزي أن كمية القطن المحلوج أيضا انخفضت وتقلصت 516.9 في المئة في العام على اساس سنوى خلال الربع الأول من العام الزراعي، ووصلت كمية القطن المحلوج 263800 قنطار متري في عام 2016 في الفترة من سبتمبر حتى نوفمبر، مقارنة ب 42800 قنطار متري لنفس الفترة من الموسم السابق.

العالم يهتم بزراعة القطن المصري :

تمتع القطن المصري بسمعة طويلة باعتباره واحد من أعلى مستويات الجودة في القطن في العالم، وأن صادراته تلعب دورا حيويا وتاريخيا في الازدهار الاقتصادي للبلاد، وقدرت وزارة الزراعة الأمريكية أن إجمالي إنتاج ألياف القطن في مصر كان من المقرر أن ترتفع بنسبة 23 في المئة في السنة التسويقية  2016/17، لتصل إلى 395000 ألف بالة.

 

ووفقا لوزارة الزراعة الأميركية، فإن الزيادة المتوقعة في الإنتاج تنجم عن زيادة بنسبة 20 في المئة والمتوقعة في إجمالي المساحة المزروعة للمحصول إلى 120000 هكتار هذا العام، مما ينتج زيادة في العوائد من 3.2 بالة / هكتار إلى 3.3 بالة / هكتار.

 

جمعية القطن مصر، وهي جمعية غير ربحية تأسست في عام 2005 بدعم من وزارة الصناعة والتجارة الخارجية، أصدرت شهادة العام الماضي للتحقق ما إذا كان يتم الانتاج 100 في المئة من القطن المصري الأصيل، وتقول الجمعية على موقعها على الانترنت ان القطن هو ذهب مصري هو “جزء من برنامج التوثيق المعتمدة على الحمض النووي الجديد “.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.