البرلمان المصري يسعى جاهدأً تحسين الظروف المعيشية للمواطن المصري بإصدار ومناقشة عدد من القوانين والقرارات التي تمس الحياة اليومية للمواطن البسيط فى المرتبة الاولى، ولان اغلب هذه القرارات التي يصدرها البرلمان المصري دائما ما تجد رفض كبير من فئة كبيرة من المواطنين الذين يدلون بآرائهم حول تعديل عدد من القوانين وأنها تصب فى صالح المواطن البسيط ولكن حقيقة الامر انها تزيد الامر سوء وليس تجعل الظروف المعيشية فى حالة أفضل.

البرلمان المصري ووزارة التموين

مقالات اخرى قد تهمك:

بالفيديو.. حديث مواقع التواصل الاجتماعى سيدة تلقن زوجها درساً بعد ضبطه مع زوجته الثانية.. الفيديو الذى حصل على اكثر 150 الف مشاهدة فى ساعات قليله

سوزان مبارك “الصندوق الاسود” ظلت سنوات تحاول تزويج جمال ابنها من بنات أمراء العرب ولكن دائما طلبها قوبل برفض.. تعرف من هم بنات الامراء العرب الذين رفضوا الزواج من جمال مبارك.. وعلاقة احمد شفيق بهذا الامر

وعلى غرار ما سبق من قوانين تم اعتمادها من البرلمان المصري وتم تنفيذها، يعد الآن النائب محمد بدراوى عضو اللجنة الاقتصادية بالبرلمان مقترح قانون للقضاء على الفساد المتواجد فى جميع القطاعات التي يكون فيها دعم الدولة بشكل كبير وتحديدا دعم الدولة فى السلع التموينية، حيث اقترح عضو مجلس النواب، تحويل الدعم على السلع التموينية إلى دعم نقدى بإعطاء كل أسرة 1000 جنيه نقدا كل شهر بدل من صرف السلع التموينية التي تمنحها الدولة للمواطنين.

واضاف النائب محمد بدراوى عضو البرلمان المصري أنه يعد دراسة كاملة لتقديمها للمجلس اثناء درة الانعقاد القادمة، واضاف ايضا ان هذا المقترح هدفه الأساسى الوصول إلى العدالة الاجتماعية وتحجيم منظومة الفساد التي بسببها ضياع مليارات الجنيهات على الدولة.

وتحدث نائب البرلمان المصري محمد بدراوى عن كيفية تطبيق هذا المقترح على أرض الواقع، حيث ان تنفيذ هذا الأمر لن يقع على عاتق وزارة التموين فقط ولكن سيكون للمحافظين دور فى تنفيذ هذا الأمر بتكليف من رئيس الجمهورية، وشرح النائب محمد بدراوى تنفيذ آلية هذا القانون من وجهة نظرة كآتي:

إن لدينا 70 مليون مواطن يستفيدون من منظومة التموين، وكذلك بدعم الكهرباء والسولار، والدعم السلعى يكلف تقريبا حوالى 17 مليار جنيه شهريا، تتقضاها 17 مليون أسرة، بمتوسط 4 أفراد للأسرة.

ووفقا لاقتراح النائب فإن إعطاء مبلغ نقدى لكل أسرة بقيمة ألف جنيه شهريا، سيعادل فى النهاية نفس مبلغ الدعم الممنوح لهم سلعيا، أى 17 مليار جنيه شهريا، وذلك دون المساس بمنظومة الخبز نظرا لحساسيتها.

فى حين أكد عضو البرلمان المصري انه القى الضوء فى هذا المقترح على أن مبلغ الـ 1000 جنيه سيكون ليس له قيمة كبيرة بمرور السنوات علية، ولهذا اقترح ان يخضع هذا المبلغ إلى العلاوات الدورية التي تمنحها الدولة كل عام بقيمة 10%، اكد ايضا من الممكن فى المستقبل دمج منظومة الخبز الى هذا الامر، حيث يتراوح الدعم من 800 إلى 1200 جنيه.

واكد ايضا النائب محمد بدراوى أن هذا النظام سيتم طرحه فى بداية الأمر بشكل اختيارى على المواطنين المستفيدين من السلع التمونية، وعرض الأمر على المواطنين حال رغبتهم الحصول على هذا الدعم النقدى مقابل تخليهم على الدعم السلعي.