التخطي إلى المحتوى

تداول الكثير من رواد مواقع التواصل الإجتماعي والفيس بوك يوم الثلاثاء الماضي أخبارا تفيد بأن وزارة التربية والتعليم قامت بإصدار قرار بإلغاء مكافأة الإمتحانات التي تعطي للمعلمين في نهاية العام وعقب إنتهاء الإمتحانات، هذه المكافأة التي ينتظرها الكثير من المعلمين لكي يستطيعوا من خلالها حل الكثير من المشاكل المادية التي يتعرضون لها.

وقد أفادت هذه الأخبار أن الوزارة قد اتخذت هذا القرار لأنها ترى أن هذه الأموال تعطى للمعلمين بغير وجه حق، لإنهم يأخذونها نظير أعمال يقومون بها وهى من صميم عملهم الذي يأخذون أجر عليه في نهاية كل شهر، وليس نظير عمل إضافي يقومون به، فالمراقبة والتصحيح من صميم عمل المدرسين.

وقد أكدت الوزارة بحسب هذه الأخبار أن هذه المكافأة تكبد الدولة الكثير من الخسائر المادية التي تقدر بالمليارات في كل عام، ولذلك تتجه الوزارة إلى إلغائها.

وعند سماع هذا الخبر شاع الغضب بين المعلمين في جميع أنحاء الجمهورية، وتساءلوا عن مدى صحة هذا الخبر، حتى خرج إلينا اليوم الوزير (الهلالي الشربيني) وزير التربية والتعليم بتصريح وبيان رسمي يكشف فيه حقيقة هذا الخبر.

حيث أكد سيادته أن هذا الخبر ليس صحيحا وأنه عاري تماما من الصحة وأنه مجر إشاعة، وأكد أن الوزارة من المستحيل أن تتخذ مثل هذا القرار أبدا، كما أكد سيادته أن من قام بنشر هذا يريد زعزعة أمن البلاد واستقرارها ويريدا أن تحدث فوضى كبرى داخل البلاد.



التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.