امتحانات الثانوية العامة واستعداد مديريات التعليم في مناقشة الاستعداد المبكر ومناقشة جميع الضوابط
امتحانات الثانوية العامة

قام السيد رئيس قطاع التعليم العام، السيد رضا حجازي، بعقد الاجتماع الأول لمناقشة استعدادها ل امتحانات الثانوية العامة اليوم الخميس 9 من نوفمبر 2017، مع مديري الإدارات التعليمية لبحث سبل الاستعداد المبكر للامتحانات هذا العام، ومناقشة الضوابط الخاصة بالعملية التعليمية، وسبل تطوير البوكليت الذي كان سببا في نجاح امتحانات العام الماضي.

وقد تم الاجتماع اليوم من خلال الفيديو كونفرانس مع كل من مديري التعليم الثانوي ومديري التعليم العام، مديري شئون الطلبة والامتحانات في المديريات والإدارات التعليمية، وحضر هذا الاجتماع أيضا السيد مدير عام الامتحانات، السيد خالد عبد الحكم، والسيد ياسر عبد العزيز المشرف العام على الإدارة المركزية الخاصة بالتعليم الثانوي.

امتحانات الثانوية العامة
امتحانات الثانوية العامة

امتحانات الثانوية العامة

هي هم العديد من الأسر المصرية واهتمامها الكبير في السنوات الماضية، وكانت تواجه العديد من العقبات التي حالت دون إتمامها على النحو الآمن، وكانت الأسر المصرية تعاني من الدروس الخصوصية وتراجع العملية التعليمية بالمدارس، وانتشار عمليات الغش، والتي انتشرت في الفترات الأخيرة، وقد قادت عمليات الغش في الفترة الأخيرة، الغش الإلكتروني، مواقع غش مثل “شاومنج”.

  • للدخول على موقع وزارة التربية والتعليم اضغط هنا.

جوانب اهتمام الاجتماع التي تمت مناقشتها

  • شروط وضوابط التقدم للامتحانات
  • فئات الطلاب المسموح لها بدخول الامتحان
  • الطلاب الراسبين الراغبين في التقدم
  • رسوم الامتحانات
  • الأشياء التي يحظر على الطالب اصطحابها خلال الامتحانات.
  • أداء الطلاب المحتجزين للامتحان.
  • استخدام بنك المعرفة
  • نظام البوكليت

وقد تم انحاز تقدما كبيرا في سير امتحانات العام الماضي، وتم في هذا الاجتماع مناقشة استمرار في تحقيق الإنجاز في السير المنضبط لعمليات الامتحان وتنظيم أعمال نقل الأوراق وأعمال التصحيح وضمان نزاهتها، وأعمال ظهور النتائج، وتم مناقشة كل عضو في الاجتماع على حده، كل في تخصصه.

ومن الجدير بالذكر أنه من خطة وزارة التربية والتعليم المصرية استخدام المعلم الطرق الحديثة للتعليم للارتقاء بالعملية التعليمية وكسر الحاجز بين الطالب والمعلم لتسريع الاستيعاب وعدم الاعتماد على الحفظ والتلقين.

ويتم مناقشة أيضا تأمين الامتحانات في هذا العام، من خلال تكثيف الضوابط ومنع دخول أجهزة المحمول داخل اللجان وتكثيف المراقبة، حيث تسبب دخول المحمول في العام  قبل الماضي لوجود الامتحانات على مواقع للغش، شاومنج، وكان لتأمين الامتحانات في العام الماضي الفضل في انتهاء الامتحانات بسلام، وتبحث المديريات تقديم المزيد من الاهتمام في هذا العام أيضا.

ناقش الاجتماع الاستفادة الكبيرة من نظام البوكليت الجديد، والي تم استحداثه في العام الماضي، وهو نظام فيه ورقة الأسئلة والإجابة مجتمعين، والذي ساهم كثيرا في نجاح العملية التعليمية والامتحانات، وقد ناقش رئيس قطاع التعليم العام والفني، السيد حجازي، تطوير جديد للنظام لتعظيم الاستفادة منه.