التخطي إلى المحتوى

مُنذ أن أصبح القرار القاضي بتخفيض مستويات الجمارك على السيارات الواردة من أوروبا إلى السوق المِصرية حتى مستويات الصفر، والذي عُرف بقرار ” زيرو جمارك “ أصبح سوق السيارات بمصر في حالة من الارتباك الشديدة أصابته مع أول أيام العام الجديد 2019 ومن المنتظر أن تمتد حتى شهر فبراير 2019، والسبب هو التضارب الشديد بين مستويات الأسعار المعروضة للسيارات من جانب الوكلاء وتوقعات المستهلكين بل وتأكيدهم أن الانخفاض بالأسعار ليس عند المستوى الفعلي الذي يتوافق مع قرار رفع الجمارك الأخير، واليوم صدر تأكيد من شعبة السيارات المصرية بان الانخفاضات الحالية بالأسعار لن يعقبها أي تخفيض أخر، وأوضحت التفاصيل عبر تصريحات أحد أعضائها لوسائل إعلامية .. ونحن بدورنا ننقل لكم فيما يلي كامل المعلومات .. فإليكم التفاصيل .

هل ستنخفض أسعار السيارات مرة أخرى

حيث أكد عضو شعبة السيارات المِصرية بالغرفة التجارية المهندس علاء السبع، أن هناك فعليًا الآن خفض للأسعار في العديد من الماركات خاصة الأوروبية بعد قرار زيرو جمارك .

وقد أكد أيضاً في تصريحات له بالأمس أن هناك توجه أكيد لخفض جديد بالأسعار من قبل الوكلاء، مُستغلين حالة انخفاض الدولار بمصر بمقدار 20 قرش، وذلك بهدف تحريك السوق كما أكد السبع .

أقرأ تصريحات السبع حول نية التجار تخفيض أسعار السيارات

ثم أكد علاء السبع، وذلك في تصريحاته التلفزيونية لبرنامج القاهرة اليوم، أن أعضاء ” حملة خليها تصدي ” لا يدركون الحقائق كاملة ولا يملكون المعلومات الحقيقية والدقيقة حول حركة أسعار السيارات مُستقبلاً، وأكد أن التخفيضات الحالية لها ما يبررها .. لكنه وجه نصيحة للمواطنين بشراء السيارات الآن .. حيث أكد أن بعد التخفيضات الحالية لن تنخفض الأسعار الخاصة بالسيارات مرة أخرى .

حيث برر السبع ذلك بان عملية التسعير مفهومة ولها قواعد تحكمها من عشرات السنين، ولن يتم تحريك الأسعار بالانخفاض إلا وفق تلك القواعد القائمة على حساب التكلفة والربح والمرتبطة بشكل كبير بسعر الدولار عالمياً .

قد يهمك أيضاً | أسعار أرخص عشر سيارات زيرو بمصر بعد قرار تخفيض الجمارك

قد يهمك أيضاً | أسعار السيارات 2019 بعد تخفيض الجمارك

ومن الجدير بالذكر :

أن هناك تصريحاتٍ سابقة لشعبة السيارات نفسها، أكدت أن حملة المقاطعة التي نتجت عن ” خليها تصدي ” قد أثرت فعلياً في حركة المبيعات الخاصة بالسيارات، وأشار العديد من المتابعين، أن الحملة قد ساهمت وبشكل كبير في دفع الوكلاء للتخفيض، ولكن في الوقت نفسه أكد خبراء أن تخفيض أسعار السيارات لا يمكن أن يتجاوز حد مُعين يُسبب خسائر سواء للتجار أو الصناع .

← إقرأ أيضاً:



التعليقات

  1. السيد الفاضل ا/ علاء السبع المشكلة في تخوفنا من شراء السيارة هو ان اصحاب المعارض بيحاولوا يستفاده من انخفاض الجمارك علي العربات الاوروبية بفارق السعر بينها الان بعد زيروا جمارك والسعر العالى ال كانت عليه العربات عايزين ياخدوا من الناس علي قدر المستطاع وحملة خلينا تصدى انهم يحترموا الجهود المبذولة من اجل تحسين السوق لكن للاسف لحد بيتعاون ولا حد بيساعد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.