التخطي إلى المحتوى
26 مصاباً جراء العمل الإرهابي الذي استهدف مطار أبها السعودي صباح اليوم والتحالف العربي يتوعد بالرد الصارم
مطار ابها السعودي

في صباح اليوم الأربعاء قامت القوات الجوية للحوثيين بضرب مطار أبها السعودي الدولي، بصاروخ من نوع “كروز” ونجم جراء هذا الحادث إصابة 26 مدنياً، بينهم نسوه وأطفال، وتم نقل ثمانية حالات إصابتهم متوسطة إلى المستشفى لتلقي العلاج.

تصريحات المتحدث باسم قوات التحالف العربي حول استهداف مطار أبها

وصرح المتحدث باسم قوات التحالف العربي، العقيد الركن تركي المالكي، في بيان حول قصف مطار أبها قائلاً: ”عند الساعة (02:21) من صباح اليوم، سقط مقذوف معادٍ حوثي بصالة القدوم بمطار أبها الدولي والذي يمر من خلاله يوميًا آلاف المسافرين المدنيين من مواطنين ومقيمين من جنسيات مختلفة“.

وأردف العقيد المالكي: ”الجهات العسكرية والأمنية تعمل على تحديد نوع المقذوف الذي تم استخدامه بالهجوم الإرهابي، في الوقت الذي أعلنت فيه المليشيا الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران عبر وسائل إعلامها مسؤوليتها الكاملة عن هذا العمل الإرهابي باستخدام صاروخ (كروز) – على حد زعمها – ما يمثل اعترافًا صريحًا ومسؤولية كاملة باستهداف الأعيان المدنية والمدنيين والتي تعنى بحماية خاصة بموجب القانون الدولي الإنساني،ذلك قد يرقى إلى جريمة حرب باستهداف المدنيين والأعيان المدنية بطريقة ممنهجة، كما يثبت أيضًا حصول هذه المليشيا الإرهابية على أسلحة نوعية جديدة، واستمرار النظام الإيراني بدعمه وممارسته للإرهاب العابر للحدود، واستمرار انتهاك قرارات مجلس الأمن ذات الصلة، ومنها القرار (2216) والقرار (2231)”.

وأكد المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف في ختام تصريحاته على أن قيادة القوات المشتركة للتحالف سوف تتخذ إجراءات صارمة لردع هذه الميليشيات الإرهابية، وحماية المدنيين، وأكد أن كل من خطط وشارك في هذا العمل الإرهابي الدنئ سوف ينال عقابه.

وكان الحوثيون أطلقوا أيضاً ثلاث صواريخ من “نوع زلزال-1” على مواقع تابعة للجيش السعودي في محافظة عسير، وفي ذات الجبهة استهدفت القناصة عدداً من رجال القوات المسلحة السعودية مما أسفر عن سقوط عدداً منهم، كما شن الحوثيون هجمات على قاعدة الملك خالد الجوية جنوب غرب السعودية، وقبل يومين شن الحوثيون هجمات على مطار جازان جنوب غرب السعودية بطائرات مسيرة.

← إقرأ أيضاً:


قد يهمك:

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.