ممرضات سعوديات يعبثن بوجه طفل رضيع وصحة الطائف توقفهن عن العمل .. وتطورات جديدة اليوم
ممرضات يعبثن بوجه طفل رضيع

تداول رواد مواقع التواصل الإجتماعي مقطع فيديو يظهر فيه بعض الممرضات يقمن بالعبث بوجه طفل رضيع بشكل قاس ومؤذ بهدف التصوير والسخرية، وذلك داخل مستشفى الأطفال، مما أثار غضبا واسعا في المملكة العربية السعودية، وفور انتشار الفيديو على مواقع التواصل الاجتماعي أعلنت صحة الطائف إيقاف بعض الممرضات عن العمل للاشتباه بتورطهن بالحادثة متوعدة بإنزال أشد العقوبات بحقهن.

وأكد المتحدث باسم صحة الطائف عبد الهادي الربيعي وفقا لما ذكرته صحيفة عاجل المحلية، على إيقاف الممرضات عن العمل، بالتزامن مع إجراء التحقيقات للتثبت من صحة الفيديو، وأردف قائلا : أن “المقطع ثبت صحة تصويره داخل مستشفى الأطفال”، ولكن دون أن يحدد المكان الذي تمى تصوير الفيديو فيه، وأكد الربيعي على أن أشد العقوبات الرادعة، سوف تطبق بحق الممرضات اللاتي يثبت تورطهن بالواقعة، وإعلان ذلك رسميا.

غضب شعبي

انتشر عبر مواقع التواصل الإجتماعي حالة من الغضب الشعبي في أوساط المجتمع السعودي، واجتاح موقع تويتر الأشهر في السعودية والخليج هاشتاغ #ممرضات_يعبثن_بطفل و #كف_يد_ممرضات، وطالب سعوديون بتطبيق أشد العقوبات بالممرضات المتورطات بالواقعة.

وقد تباينت الآراء حول جنسية الممرضة التي قامت بالعبث بوجه الطفل الرضيع، إذ رجح البعض منهم أن تكون سعودية، وآخرون رأن أن الأمر سيان سواء كانت سعودية أو من جنسية أخرى مشددين على ضرورة معاقبة الممرضة أيا كانت جنسيتها.

تعليقات مغردون على الحادثة

كثرت التعليقات على موقع التواصل الاجتماعي تويتر وانتشرت تغريدات وسط تباين في الآراء ونورد بعضا منها :

انتقد مغرد يدعى “خالد” قائلا: “الحمدلله انكم نصحتوني أبعد أهلي ونفسي عن السعوديات الطب مو تجارب”.

وقال المغرد “الخثعمي”: “يظل تصرفا فرديا لايمثل الممرضة السعودية .. التعميم لغة الجهلاء ياللي تعممون”.

وغرد “محمد”: “أيًا كانت جنسياتهم ( اجنبيات او سعوديات ) #كف_يد_ممرضات نطالب ووووبقوة ببتر ايديهم مع عقوبة السجن لمدة لاتقل عن 3 سنوات .. هذا روح والاستهتار بالارواح جريمة يستحق فاعلها أشد العقاب لمتى نشوف هالافعال بالمجتمع ونسكت!! حسبي الله ونعم الوكيل”.

وانتقد “دام عزك يا وطن”: “الوضع في مستشفياتنا أصبح خطيرا جدا تبرج وسفور ومياعة من الشباب وأخطاء طبية من الأطباء واستهتار وعدم مبالاة لابد تطبيق أشد أنواع العقوبات على مثل هؤلاء”.

وقد حدثت تطورات جديدة اليوم في قضية الممرضات اللاتي عبثن بوجه الطفل الرضيع بشكل عنيف ومهين، حيث تم إحالة الممرضات الثلاثة اللاتي ظهرن في مقطع الفيديو للجهات الامنية لاستكمال التحقيق، وتم إيداع إحداهن بسجن مسرة العام، في حين تم إيداع الأخريين في دار الفتيات بمكه المكرمة، وقالت إحدى الممرضات الموقوفات بأنها ستتوجه إلى القضاء زاعمة انها لم تكن برفقة الأخريين وقت الحادثة وان لديها أدلة على ذلك، وان قرار فصلها من العمل صدر مجحفا بحقها.