كشف الستار حول حقيقة ما ورِد عن الطفلة هيفاء تلك البنت السعودية التي تبحث عن عائلتها من إندونيسيا
الطفله هيفاء

أعلن سفير المملكة العربية السعودية المتواجد في مدينة أندونيسيا “أسامة الشُعيبيَّ” عن كافة الخطوات التي قد تم إتخاذها فعلاً من قِبل السفارة لمُتابعة حالة الطفله هيفاء التي ظهرت في مقطع فيديو وصرحَّت أن والدها توفي قبل 9 سنوات وتركها في منطقة بونشاك الموجودة في أندونيسيا، صرَّح خلال صحيفة تويتر أنه قد تم التواصل بصفة شخصية، وكذلك قسم السعوديون في السفارة مع السيدة والدة الطفله هيفاء، موضحًا إلى أنها سوف تأتي اليوم الاثنين الموافق 5 مارس 2018 إلى السفارة لكي تقوم بإستكمال كافة الإجراءات لكي يتم الحصول على معلومات العائلة ووالد البنت، والنظر إلى حالتها الإجتماعية والمالية والدراسية.

هذا وقد أكدَّ “أسامة الشعيبي” أن السفارة تابعت مقطع الطفله هيفاء، وسوف تقوم بكافة الإجراءات العاجلة لكي يتم التعرف على موقعها والإطلاع على كافة  الأوراق التي تثبت بأنها من الممكن التعرف من خلالها الكثير من المعلومات عن وفاة والدها، ومعرفة المكان الذي توفيَّ فيه وأين تم دفنه.

وتم الإيضاح حسب إحدى الصُحف أن ملامح الفتاة تؤكد أنها عربية الأصل، ولكن لابد من إتخاذ كافة الإجراءات اللازمة والتي قد تؤكد جنسيتها عبر الأوراق التي تثبُبت تحاليل الــ DNA، وقد تبين عبر السفارة أنها تقوم في مثل تلك الحالات بضمَّ الطفلة إلى برنامج أواصـر، وذلك لكي يتم تحسين وضعها المعيشي والمالي والإجتماعي، والعمل على لمّ شملها مع أسرتها في المملكة العربية السعودية بعد ثبُوت كافة المعلومات والتواصل معهم، ويؤكد الشعيبي أن السفارة سوف تتخذ كافة الإجراءات والرعاية الكاملة وحقوقها كأي مواطنة سعودية.

وكان مقطع الفيديو الذي قد تم تداوله على نِطاق كبير يُظهر أن الطفلة مع أمها الأندونيسية وهي تحكي كيف أن زوجها السُعودي مات في حادث سير أليم وأنها قامت بتربية الطفلة التي يبلغ عمرها في الوقت الحالي عشرة سنوات، وتؤكد أنها تقوم بالبحث عن عائلة زوجها، وذلك من أجل إبنتها.

الطفله هيفاء تروي ما حدث لها بعد وفاة والدها وتركها في أندونيسيا