استمراراً للأحداث الساخنة التي تشهدها المملكة العربية السعودية، بعد القرارات القوية التي أصدرها العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبدالعزيز، والتي كان أبرزها تشكيل لجنة عليا لمكافحة الفساد، برئاسة ولي العهد الأمير “محمد بن سلمان”، والتي كانت أولى قراراتها توقيف عدد من الأمراء السعوديين ورجال الأعمال البارزين، منهم الملياردير السعودي “الوليد بن طلال”، بالإضافة لعدد من الوزراء السابقين، أصدر وزير الداخلية السعودي، قراراً جديداً منذ قليل.

تفتيش الأمراء والوزراء بالمطارات

وفي خبر تداولته العديد من المواقع الإخبارية، وجه وزير الداخلية السعودي، الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف، اليوم الثلاثاء، بتفتيش أمتعة الأمراء والوزراء فى المطارات دون أي استثناء، وذلك عقب حملة التوقيفات، كما وجه الجهات المختصة فى الجوازات، بعدم تطبيق أي استثناءات فى تفتيش أمتعة كل من يقدم للمملكة أيًا كان ودون استثناء.

وخلال البيان الذي أصدرته وزارة الداخلية السعودية، شدد على أنه سيتم تطبيق قرار التفتيش على جميع الأمراء ومرافقيهم والوزراء وكبار المسئولين دون استثناء وإجراء التفتيش الدقيق على جميع الأمتعة دون استثناء، وينطبق قرار وزير الداخلية السعودي الاخير، كذلك، على مستخدمي طائرات الأسطول الملكي والطائرات الخاصة والطائرات الأخرى ووسائل النقل كافة.

كانت الممكلة العربية السعودية قد أصدرت عدة قرارات ملكية، بانشاء لجنة عليا لمكافحة الفساد، ومعاقبة المفسدين والمتورطين في قضايا فساد، واصدرت قراراتها بتوقيف عدد من الوزراء السابقين والأمراء ورجال الأعمال.