التخطي إلى المحتوى


قضية جزيرتي تيران و صنافير هي القضية التي يتابعها بشغف كل من جانبي الشعب المصري و السعودي لمعرفة ما ستصل له هذه المسألة،فقد بدأت المشكلة في الظهور عند مطالبة المملكة العربية السعودية  أبريل الماضي وقت زيارة الملك سلمان لمصر بإسترجاع الجزيرتين، حيث ثار الكثير من الشعب المصري إعتراضا علي تسليمهم.

جزيرتي تيران وصنافير

وقد تحولت القضية للقضاء المصري و من المقرر صدور حكم المحكمة الإدارية العليا يوم ١٦ يناير الحالي، ومن المتوقع صدور حكم بأحقية السعودية في الجزيرتين، هذا و يعد حكم الإدارية العليا هو حكم نهائي لا طعن عليه،هذا و قد حول مجلس الوزراء ترسيم الحدود البحرية مع السعودية و الإتفاقية  للبرلمان المصري لإقرار ملكية السعودية للجزر و التصويت علي الإتفاقية.

شروط أمريكية إسرائيلية

هذا و قد كشفت روسيا اليوم نقلا عن صحيفة “العربي الجديد” اللندنية، أن السبب وراء تأخير قرار تسليم تيران و صنافير للسعودية موقف أمريكا و إسرائيل، وشروط أمريكية إسرائيلية  لتسليم الجزيرتين، حيث إشترطت واشنطن موافقة خطية إسرائيلية بتسليم الجزر للسعودية و الإلتزام بأمن إسرائيل، هذا و قد ذكرت الصحيفة أن الحكومة المصرية قد أبلغت إسرائيل بجديتها لتسليم الجزيرتين للمملكة، حيث قد أرسل وزير الخارجية المصري سامح شكري لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو خطاب يخبره بجدية مصر في تسليم تيران و صنافير، وأخبره أن السعودية قد تعهدت بعدم المساس بأمن إسرائيل و عدم وضع قوات عسكرية بهم كما أرسل شكري لإسرائيل الخرائط لتقسيم المياه الإقليمية الجديدة للإضطلاع عليها.

ويمكن الإضطلاع علي الموضوع كامل من أخبارك نقلا عن روسيا اليوم .

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.