جامعة الملك خالد تستقبل أكثر من 20 ألف طلب في أولى مراحل القبول والتسجيل
جامعة الملك خالد

استقبلت عمادة الموافقة والتسجيل بجامعة الملك خالد، عبر البوابة الإلكترونية، أثناء مرحلة استقبال طلبات الموافقة، أكثر من 20 ألف دعوة للعام الجامعي 1439/1438هـ، وهذا عقب اختتام أولى جولات الموافقة، التي وصلت مدتها شهرا، بدايةً من الـ10 من شوال الماضي حتى الـ10 من شهر ذي القعدة الجاري.

وستبدأ العمادة في فعل عمليات الفرز والترشيح للمتقدمين في الجولة الاولى لمن نسبهم أعلى من 80٪ للنسبة المؤهلة أو الموزونة، ويجري ترشيح الموافقة على أكثر من 130 تخصصاً موزعة على 29 كلية.

 

وذكر عميد الموافقة والتسجيل بالجامعة الدكتور عبدالمحسن القرني أن عملية الترشيح ستواصل على ثلاث مدد ابتداء من منتصف شهر ذي القعدة القائم ولمدة 10 أيام، يتم خلالها ترشيح التلاميذ والتلميذات واستلام موافقاتهم على التخصصات التي تم ترشيحهم عليها بشكل إلكتروني كامل، دون عوز المتقدمين إلى زيارة العمادة، وتحدث” العمادة وفرت نسق استفسارات إلكترونياً، لادخار المساندة والإجابة عن استفسارات المتقدمين بشكل آلي، لادخار الإرشاد والوقت والجهد على المتقدمين، دون حاجتهم إلى زيارة العمادة أو الاعتماد على مصادر غير دقيقة لتلقي البيانات”.

 

كما شدد القرني أن موافقة ذلك العام تم على الهيكلة الحديثة لكليات الجامعة التي اعتمدت حديثاً من مجلس الجامعة ومن اللجنة العليا بوزارة التعليم القائمة بمهام مجلس التعليم العالي بالوزارة، حيث تم دمج التخصصات المناظرة بين قسمي التلاميذ والتلميذات لنفس الكلية، والذي بدوره يسهم إيجاباً في توافق مسميات البرامج مع متطلبات ماركت الشغل، كما اعتمد في الهيكلة تنشيط بضع التخصصات الحديثة في كليات الجامعة مثل تخصص إدارة الممارسات وعلوم الحاسب الآلي بفرع الجامعة بمحايل صعب.

ونوه إلى أن الجامعة تواصل بشكل بطولة دوري في إعادة نظر التخصصات والخطط الدراسية لتطويرها، بما يتناسب مع ماركت الشغل ومتطلبات الفترة القادمة لرؤية المملكة 2030.

يقال أن عمادة الموافقة والتسجيل بجامعة الملك خالد تحسن خدمات إلكترونية ذات جودة عالية يستطيع للجميع النفع منها من خلال  (أكاديميا)، وهذا لخدمة أضخم قدر جائز من المستفيدين في وقت قياسي.