التخطي إلى المحتوى

شركة المياه ,قامت شركة المياه الوطنية بتوقيع مذكرة تفاهم مع شركة تطوير للخدمات التعليمية،والتي تنص علي التعاون بين الشركتين من أجل تصميم برنامج تثقيفي،لتوعية الناس ونشر ثقافة ترشيد الاستهلاك بين الجيل القادم،إضافة إلي اكتساب السلوكيات الحميدة ومعرفة الاستخدام الأمثل لمياه الشرب.

وتأتي هذه المذكرة من أجل تحقيق برنامج لخفض استهلاك المياه خلال الأربع سنوات المقبلة،بحيث يصل إلي المعدل الطبيعي علي المستوي العالمي خاصة مع حلول عام 2020،والذي يُعد واحداً من أبرز مبادرات التحول الوطني المنبثقة من رؤية 2030.

وتم إجراء مراسم التوقيع في 6 أغسطس حيث وقع المذكرة كلاً من المهندس محمد الموكلي وكيل وزارة البيئة والمياه والزراعة،وبين الرئيس التنفيذي لشركة تطوير للخدمات التعليمية الدكتور محمد بن عبد الله الزغيبي،وذلك في الرياض مقر شركة المياة الوطنية.

وأكد وكيل وزارة البيئة والمياه والزراعة بأن مذكرة التفاهم جاءت تزامناً مع إطلاق شركة المياة الوطنية للبرنامج الوطني الشامل لترشيد استهلاك المياه بالمملكة وذلك ضمن برنامج التحول الوطني 2020،حيث يهدف لتحسين سلوكيات استهلاك المياه وذلك خلال الأربع سنوات القادمة بحيث تصل للمعدل الطبيعي.

وتابع قائلاً :”ستكون مذكرة التفاهم واحدة من الوسائل التي سيعتمدها البرنامج لتحسين عملية الاستهلاك خاصة وأن الفئة المستهدفة هم الأجيال القادمة لغرس مفاهيم أهمية المياه لديهم”.

في الوقت نفسه أوضح “الزغيبي” بأن المذكرة تهدف إلي تصميم برنامج تثقيفي لتوعية المواطنين،وغرس ثقافة ترشيد المياه في الأجيال القادمة،كما أن فريق العمل سوف ينجح في تحقيق الأهداف المرجوة من هذه المبادرة،مع تقديم برنامج تعليمي لوقف الاستخدام الغير مثالي للمياه.

وأشار بأن المبادرة ستقدم أنشطة تعليمية وتثقيفية لخلق وعي مجتمعي تجاه التكلفة العالية الخاصة بإنتاج وتوزيع المياه،وذلك لخفض هذه النسبة إضافةً لعلاج السلوكيات الخاطئة.

 

 



التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.