التخطي إلى المحتوى
الحكومة السعودية تفاوض الأمراء المحتجزين في الريتز: كم تدفعون لنهبكم الحرية!

قالت صحيفة فايننشال تايمز ان السلطات السعودية عرضت على الأمراء والوزراء المحتجزين في فندق الريتز كارلتون في الرياض، صفقة لدفع ثمن حريتهم.  ونقلت عن أشخاص أطلعوا على تلك المناقشات، إن الحكومة السعودية تطالب بما يصل الى 70% من ثروات المحتجزين.

وتسعى الحكومة السعودية في بعض الحالات إلى تخصيص 70 في المئة من أموال المشتبه بهم في محاولة لضخ مئات المليارات من الدولارات إلى خزينة الدولة المستنزفة. وطلب من أحد رجال الأعمال الملياردية تسليم 70% من ثروته إلى الدولة كعقاب بسبب تورطه على مدى عقود في المعاملات التجارية، بمزاعم الفساد. وهو يميل إلى الدفع لكن تفاصيل آليات إعادة الأصول النقدية والأموال لم يتم التوصل إليها بعد.

وقال أحد المستشارين، ان التسويات تجرى  مع معظم المعتقلين الموجودين في فندق الريتز كارلتون، وقدم نصيحة بقوله”سلموا أموالكم وستذهبون إلى منازلكم.”

الولاء إلى محمد بن سلمان

ويطلب من رجال الأعمال المحتجزين تسليم أصول أموالهم، ويضيف المستشار” أما التسويات بالنسبة لأفراد العائلة الحاكمة من المحتمل ان يشمل أيضا التعهد بالولاء للأمير محمد بن سلمان، وقال أحد المستشارين،

وقال بعض المقربين من المفاوضات ان بعض المشتبه بهم الذي اعتقل العديد منهم في فندق ريتز كارلتون في الرياض منذ الأسبوع الماضي، حريصون على الإفراج عنهم مقابل التوقيع على تنازلهم لأصول الشركات والأموال.

وتم حجز حوالي 200 من الأمراء والوزراء وكبار العسكريين ورجال الأعمال الأثرياء في  فندق الريتز كارلتون في الرياض، بمزاعم ضلوعهم بالفساد.

← إقرأ أيضاً:


التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.