استعلام عن نقل كفالة عامل وافد برقم الإقامة خدمات وزارة العمل الإلكترونية

خدمة استعلام عن نقل كفالة عامل وافد واحدة من خدمات مكتب العمل عبر موقع وزارة العمل السعودية، والتي تمكن صاحب عمل أو منشأة من نقل خدمات عامل يتبع صاحب عمل آخر، خاصة في ظل تطبيق قرارات توطين وسعودة بعض المهن في السعودية، تتماشى مع خطط التنمية لتحقيق رؤية المملكة 2030، ضمن مجموعة من الشروط والضوابط التي حددتها الجهات المختصة لتسهيل خدمات العمالة الوافدة وتنقلهم بين الشركات والمؤسسات الراغبة في الاستفادة من تلك العمالة.

شرحت وزارة العمل للمواطنين والمقيمين داخلها كيفية الاستفادة من خدماتها المتمثلة في”نقل خدمة عامل وافد”، حيث يتم تقديم طلب نقل الخدمة من خلال بوابة الخدمات الإلكترونية بوزارة العمل بعد تسجيل الدخول من حساب المستفيد، ويتم اختيار اسم المنشأة ومنها خدمات نقل الكفالة، ثم البحث عن اسم الوافد المراد نقل كفالته لمنشأة صاحب العمل برقم إقامة العامل الوافد من خدمة “استعلام عن نقل كفالة عامل وافد برقم الإقامة”، ثم استكمال باقي الخطوات الإلكترونية حتى الوصول إلى دفع الرسوم المقررة للخدمة حال تواجدها، ثم التوجه لخدمات الجوازات السعودية لإصدار بطاقة الإقامة الجديدة.

رابط استعلام عن نقل كفالة عامل وافد برقم الإقامة

وزارة العمل حددت مجموعة من الشروط العامة الواجب الإطلاع عليها قبل الدخول إلى رابط خدمة استعلام عن نقل كفالة عامل وافد برقم الإقامة من بوابة الخدمات الإلكترونية، ومن بين تلك الشروط والمنشور بيانها فيما بعد، أن تكون المنشأة مسجلة بخدمة العنوان الوطني التابع للبريد السعودي، وتكون حالة التسجيل والاشتراك سارية المفعول ومحدثة سواء للمنشأة أو فروعها، وتراخيص نشاط المنشأة سارية الصلاحية، وألا يكون العامل من الجنسيات الممنوع نقل خدماتها، وباقي الشروط منشورة أدناة.

الدخول إلى رابط خدمة نقل كفالة عامل وافد  والاستعلام عن العمالة المراد نقل كفالتهم من خلال موقع وزارة العمل خدمة نقل خدمات وافد ولصاحب العمل الموافقة أو رفض الخدمة .

شروط خدمة نقل كفالة وافد

نرفق صورة تشكل كافة الشروط التي حددت بمعرفة الجهات المختصة بوزارة العمل  للاستفادة من خدمة نقل كفالة عامل وافد.

استعلام عن نقل كفالة عامل وافد برقم الإقامة خدمات وزارة العمل الإلكترونيةمتابعة خدمات مكتب العمل للعمالة الوافدة هو ما نسعى لشرحة بكافة أبعادة لكيفية الاستفادة من تلك الخدمات خاصة في ظل التطورات التي تستجد على سوق العمل السعودي، والذي قد ينتج عنه خروج بعض العمالة الوافدة من منشأة لأخرى بسب  قرارات التوطين.