أعلنت وزارة الداخلية السعودية بالامس الاثنين الموافق ١٣. نوفمبر أن الوزارة تعتزم القيام بحملة مكثفة ابتداءا من الاربعاء القادم ضد ما يقرب من مليون مقيم على أراضيها ، والهدف من هذه الحمله هو القبض على مخالفي أنظمة العمل والإقامة وهذا حسب وصف الوزارة.

بالإضافة إلى تأمين الحدود ضد الوافدين أو الناقلين أو المشغلين أو المؤوين لهم في المملكة العربية السعودية هذا وقد حذرت وزارة الداخلية السعودية في بيانها الذي أصدرته بالأمس أن العقوبات سوف تطال المقيمين والمواطنين على حد سواء دون تفرقة بين أحد.

ومن الجدير بالذكر أن المملكة العربية السعودية تعمل جاهدة هذه الأيام إلى تطهير المملكة من الفساد والفاسدين اي كان منصبه أو نفوذه أو درجة قرابته من الملك سلمان فكل ما تسعى إليه هذه الأيام هو تطهير المملكة العربية السعودية .

وقد قامت المملكة الاسبوع الماضي بايقاف واعتقال العشرات من رجال الأعمال والأمراء والوزراء السابقين والحالينن فتم القبض على ١١ امير واربع وزارء حاليين والنشرات من الوزراء السابقين وكان من أهم من تم اعتقالهم الوليد بن طلال رئيس مجلس إدارة قنوات روتانا الفضائية والشيخ صالح مالك قنوات art ، وقد تم هذا الاعتقال على خلفية تورطهم واتهامهم في قضايا فساد تخص المملكة العربية السعودية .

وقد قامت باتخاذ هذه الإجراءات الجديده ضد المقيمين على أراضيها حتى يتم التخلص من اي فساد حتى ولو كان صغير .