التخطي إلى المحتوى
مواجهات بين الإحتلال والشباب الفلسطيني في بيت لحم

اندلعت مواجهات عنيفه بين قوات الاحتلال والشباب الفلسطيني، في الضفه الغربية ببيت لحم، وذلك رداً عن قرار دونالد ترامب، بالإعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني.

وخرجت المظاهرات تضم المئات بل الالاف من الشباب الفلسطيني، حيث امتلئت شوارع الاراضي الفلسطينية، بالمتظاهرين وحدثت اشتباكات من قبل قوات الاحتلال وحيث اصيب المتظاهرين بحالات اختناق وذلك بسبب إطلاق القنابل المسيلة للدموع والرصاص المعدني المغلف بالمطاط.

وأعتقلت ايضا قوات الاحتلال، طفلاً من بلدة سعير شرق مدينة الخليل، وكما ان قوات الاحتلال تعدت بالضرب علي عائلة الطفل محمد الجبارين، قبل اعتقاله في سعير بالخليل.

ونشبت ايضا مواجهات بين الشبان الفلسطينيون وقوات الاحتلال عند مدخل البير الشمالي، واستمرت حتي وصلت في مخيل العروب شمال الخليل.

وكما اطلق الاحتلال الغازات المسيلة للدموع علي 14 سيارة إسعاف مما عاق فعل طاقمها.

واعتدت ايضا قوات الاحتلال علي مدرسة الخليل الأساسية في المنطقة الجنوبية بين مدينة الخليل، وأعتدت بالضرب ايضا علي طلاب المدرسه واعتقلت عدد كبير منهم، وكان منهم الطالب محمد العجلوني “13”عاما.

وكما نشبت مواجهات مع الاحتلال عند المدخل الرئيسي عند غرب نابلس.

وكان مدير المسجد الاقصي عمر الكسواني”قد حذر الاحتلال من صعود قبة الصخرة”.

وقال “ان كبار ضباط الشرطة الإسرائيلية رافقوا المستوطنين اثناء جولتهم في الصحن للاتفاف علي هذا التصرف وكأنه لم يحصل شئ”.

واعلنت وزارة الصحة عن إصابة خمس مواطنين برصاص الاحتلال أثناء مواجهات شرق قطاع غزة”.

واوضحت وزارة الصحة، أن المواجهات أدت الي استشهاد مواطنين وإصابة 535 اخرين بجروح باليغة.

← إقرأ أيضاً:


التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.