اسرائيل تقصف قطاع غزة وهاشتاج "غزة تحت القصف" الاول عالميا على تويتر

شنت طائرات الاحتلال الصهيوني فجر الأن الثلاثاء، غارات جوية  ومدفعية على مجموع من المواقع التابعة للمقاومة الفلسطينية، في قطاع غزة.

وطبقاً لـ”المركز الفلسطيني للإعلام” بمدينة غزة، أن طائرات الاحتلال الحربية، استهدفت صحيفة بدر التابع لكتائب القسام غرب مدينة غزة بصاروخ واحد على الأقل، ولم يخبر عن وقوع إصابات، إلا أنه خلفت أضرارا لحقت بمنازل المواطنين..

وفي منطقة جحر الديك جنوب مدينة غزة، استهدفت مدفعية الاحتلال أرضا زراعية، ولم يخبر عن وقوع إصابات.

وفي محافظة رفح، أفاد مراسل “المركز الفلسطيني للإعلام”، باستهداف طائرات الاحتلال صحيفة  الشهيد “محمد أبو حرب” التابع لكتائب القسام، الواقع في حي النصر شمال شرق مدينة رفح جنوب القطاع بصاروخين.

وكان جيش الاحتلال الصهيوني زعم اليــوم الماضية ، عن تشخيص إِفْرَاج صاروخ صوب تجمع مستوطنات “شاعر هنيغيف” شرقي قطاع غزة، دون وقوع إصابات.

أصابات مادية فقط في القصف ولا خسائر في الأرواح

من جانبها، ذكرت وزارة الداخلية والأمن الوطني في قطاع غزة، إن الاحتلال الإسرائيلي ضرب بالصواريخ والمدفعية عدداً من الأماكن في أنحاء متفرقة من قطاع غزة، فجر الأن الثلاثاء، خلفت أضراراً مادية، وأوضحت أن الأجهزة المختصة تتابع مهامها وتقوم بدورها في متابعة آثار هذا القصف.

وذكر الناطق باسم الجيش الاحتلال، أفيخاي أدرعي، إن طائرات سلاح الجو، أغارت على موقعيْن في شمال وجنوب قطاع غزة .

وبحسب مراسل وكالة “الأناضول” بغزة، فإن سلاح الجو الإسرائيلي، شن ثلاث غارات على القطاع، استهدفت اثنتين منها موقعيْن يتبعان لكتائب عز الدين القسام، الجناح المسلح لحركة المقاومة الاسلامية “حركة حماس الفلسطينية”، غربي مدينة غزة، وشمال مدينة رفح (جنوب)، أما الغارة الثالثة، فقد طالت أرضا فارغة، وسط القطاع.

وذكر الناطق باسم وزارة الصحة بغزة، أشرف القدرة،إن الغارات لم تسفر عن وقوع إصابات، من جانبها، ذكرت وزارة الداخلية في قطاع غزة، في بيان لها إن “الاحتلال الإسرائيلي ضرب بالصواريخ والمدفعية عدداً من الأماكن في أنحاء متفرقة من قطاع غزة، فجر الأن الثلاثاء، خلفت أضراراً مادية”.

وذكرت حركة حركة حماس الفلسطينية، إن “زعم الاحتلال الإسرائيلي إِفْرَاج صاروخ من غزة لتبرير ما جرى من تصعيد واستهداف لمواقع المقاومة، لعبة إسرائيلية خطيرة ومكشوفة”.

وأضاف الناطق باسم الحركة، فوزي برهوم، في بيان له:” نحذر من التمادي والاستمرار في هذا التصعيد الخطير والقصف أو المساس بأي من أبناء شعبنا”.

ويذكر أن هاشتاج “غزة تحت القصف ” تصدر المركز الأول فى قائمة الأكثر رواجًا عبر موقع “تويتر” على مستوى العالم أجمع.