ورث عن والده الموهبة وترك له هذه «الثروة» وإشترى قبره قبل وفاته بثلاثة أشهر.. محطات في حياة الراحل «علاء ولي الدين»

فنان ذو خفة ظل تلقائية، أسر حوله العديد من مشاهديه الذي رسم الإبتسامة علي وجوههم، فبجسده الثمين إستطاع أن يجذب الأنظار إليه، وأصبح حينئذ واحدًا من أشهر نجوم الكوميديا في مصر مباشرة بعد الفنان عادل إمام، بشهادة العديد من فنانين الكوميدية والنقاد أيضًا، وعلي الرغم من قلة أعماله إلا أنه ترك بصمته ورائه في عالم الفن، حتي أراد الله عزوجل أن يتوفاه، إنه الفنان الراحل علاء ولي الدين.

ورث عن والده الموهبة وترك له هذه «الثروة» وإشترى قبره قبل وفاته بثلاثة أشهر.. محطات في حياة الراحل «علاء ولي الدين»

البطاقة الذاتية

في اليوم الثامن والعشرين من شهر سبتمبر لعام 1963 ولد “علاء سمير سيد ولي الدين”، في محافظة المنيا بمركز بني مزار، ولديه من الأشقاء إثنان وهما “خالد ومعتز” وترتيبه بينهما الأوسط، ووالده الفنان الراحل سمير ولي الدين، والذي كان سبب في حب إبنه للفن وخاصة إنه إعتاد علي إصطحابه إلي الإستديوهات معه أثناء التصوير.

وحينما بلغ من العمر 15 عام تُوفي والده رحمه الله، وحينما سئل “علاء” عن والده في لقاء صحفي قال:

“بابا مسبلناش ثروة فلوس إتسند عليها، سابلي ثروة حقيقية أهم بكتير، وهي حب الناس، وده اللي خلاني أوصل للي أنا فيه من نجومية”.

وإلتحق بكلية التجارة جامعة عين شمس بقسم المحاسبة، وقرر أن يلتحق بمعهد الفنون المسرحية، ولكن فشل في إجتياز الإختبارات مرتين علي التوالي، فإضُطر إلي اللجوء للمخرج نور الدمرداش بحكم أنه كان علي علاقة صداقة بوالده، فوضعه كمساعد مخرج ثالث تحت الإختبار، وظل هكذا لمدة 4 سنوات ينتقل فيهم من الأدوار المساعدة للمنتجين والمخرجين.

ورث عن والده الموهبة وترك له هذه «الثروة» وإشترى قبره قبل وفاته بثلاثة أشهر.. محطات في حياة الراحل «علاء ولي الدين»

الركض نحو النجومية

كان “علاء” متيقن أن بداخله موهبة مكنونة ويريد أن يظهرها، فظل يلجأ إلي كل أصدقاء والده ويعرفهم بنفسه، وذات يوم علم بأن هنالك عرض مسرحي جديد لفرقة المتحدين التي كان والده الراحل أحد أعضائها، فعرفهم علي نفسه ولكنه لم يسمع إلا ردًا واحدًا وهو “عدي علينا بكرة إن شاء الله يكون المخرج جه”، حتي رأي المخرج بعد عدة أيام، فمنحه دور صغير بتلك المسرحية، ومن هنا بدأت علاقته تتصل بالتمثيل.

ورث عن والده الموهبة وترك له هذه «الثروة» وإشترى قبره قبل وفاته بثلاثة أشهر.. محطات في حياة الراحل «علاء ولي الدين»

إلتقاء الزعيم

وظل لسنوات يتنقل من دور إلي أخر ومشاركات هنا هناك بالسهرات التليفزيونية، حتي إلتقي بالفنان عادل إمام الذي رشحه في فيلم الإرهابو الكباب في عام 1992، وكان أول عمل يجمعهما، بالإضافة إلي كونه دور نقله إلي طريق النجومية.