تعتبر الفنانة شيرين عبد الوهاب من أكثر الفنانات اللاتي أثارت كثير من الجدل والمشاكل خلال الفترة الماضية إلا أن هذه المشكلة التي أثيرت اليوم ضدها تعتبر من اكبر المشاكل التي تعرضت لها حيث تداولت جميع مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو خاص بها أثناء تقديمها لحفل غنائي في لبنان .

حيث أنها قد تلقت ببعض الكلمات التي اعتبرها جميع المصريين وجميع جمهورها أنها إهانة مباشرة المصرية ولمصر زميلها العريق وذلك عندما طلبت من إحدى الحضور بأن تقدم اغنية ما شربتش من نيلها وما كان من شيرين إلا أن ردت بكل سخرية قائلة “سوف تصابين بالبلهاريسيا والافضل أن تتناولي مياه معدنية” مما أثار حالة من الغضب والاستياء الشديد لدى جميع الحضور حتى أن هذا المقطع يعتبر من اكثر المقاطع التي انتشرت عبر جميع مواقع السوشيال ميديا وقد وصل الأمر إلى أنه قد انتشرت حملة كبرى موجهة من قبل عدد كبير من الجمهور المصري يطالب بضرورة سحب الجنسية المصرية من الفنانة شيرين .

 

حيث أنهم قد اعتبروا أن كلماتها بمثابة إهانة كبرى لمصر والمصريين وعلى الصعيد الاخر فقد وجهت نقابة الموسيقيين لها صفعة شديدة اقل ما يقال عنها انها إصابتها بصدمة كبيرة وذلك بعد أن قررت النقابة منعها من مزاولة العمل الغنائي بالاراضي المصرية بالإضافة إلى قرار احالتها للتحقيق على الفور الأمر الذي جعلها تصاب بحالة من الهلع الشديد وبناء عليه فقد قررت أن تتقدم بخالص الاسف والإعتذار عن ما بدى منها من إساءة غير مقصودة مؤكدة على أنها تكن كل احترام وتقدير للمصريين والأراضي المصرية وانها لم تقصد نهائيا أن توجه أي إهانة لهم كما أنها أكدت على أنها لم اتذكر أنها تلفظت بمثل هذه الألفاظ المسيئة لوطنها .
خاصة وان هذا الحفل كان منذ عاما تقريبا ولكن من الواضح والمؤكد هو أن مثل هذه المواقف والأخطاء التي دائما ما تصدر منها سوف تكون سببا في انهيار نجوميتها وشعبيتها خاصة وانها قد خسرت كثير من أصدقائها المطربين والموسيقيين خلال الفترة الماضية بسبب اندفاعها الملحوظ دائما في تصرفاتها والفاظها.