من أجرأ الأدوار السينمائية إلى أحضان الكعبة والفرار إلى الله.. «شمس البارودي» ونقاط التحول المؤثرة في حياتها

ضغوطات المنتجين والمخرجين

في إحدي الحوارات الصحفية صرح زوجها “حسن يوسف” بأنها فور إعلانها إعتزال الفن والتوبة، تعرضت إلي العديد من الضغوطات والعروض من قبل المنتجين والمخرجين، لدرجة أن بعضهم عرض عليها أن يكتب لها “شيكاً علي بياض”، ولكن ثبتها الله عزوجل ولم تعود مرة أخري إلي الفن وتهتز أمام هذه المغريات، وقد إرتدت النقاب لأنها تؤكد أن جسد النساء بالكامل هو عورة، ويجب علي المرأة أن تغطيه، ولكنها خلعته بعد ذلك، مرتدية الحجاب حتي وقتنا الحالي، وندعوا الله عزوجل أن يثبتها إلي ما هي عليه وأن يهديها إلي ما هو خير.

من أجرأ الأدوار السينمائية إلى أحضان الكعبة والفرار إلى الله.. «شمس البارودي» ونقاط التحول المؤثرة في حياتها

 

في قصة مشابهة لقصة “شمس” لحق بها زوجها “حسن يوسف” ولكن الفرق في أنه لم يعتزل الفن، ولكنه بدأ بوقفات تأملية، حتي يختار الطريق الصحيح الذي يسير فيه، حيث أنه كلما شاهد الأفلام التي كان يقدمها يشعر بحالة من الذهول والإندهاش مما يرأه، وكأنه يأنب نفسه، وبرأ نفسه وزوجته من هذه الأفلام، وطلب من منتجيها ألا يقوموا بإذاعتها، ولكنهم لم يستمعوا إلي كلماته، وإستمروا في إذاعته بشكل مكثف، خاصة بعد أن قررت زوجته أن تعتزل الفن نهائياً.