منى عراقي: “اترميت أنا وولادي 7 سنين على البلاط.. وكنت بتزوج عرفي بعلم أهلي”.. وتكشف أسرار جديدة لأول مرة تعرضت لها

أجرت الإعلامية الشهيرة “منى عراقي”، التي أثارت الجدل خلال الفترة الماضية، بشأن تصريحاتها الرجال في حلقة “الاغتصاب الجنسي” في فبراير الماضي، وتم ايقافها على أثرها من برنامجها “انتباه” على قناة “المحور”، حوارًا صحفيًا مع برنامج “شيخ الحارة”، الذي تقدمه الإعلامية بسمة وهبة، المذاع عبر فضائية “القاهرة والناس”، مساء أمس الخميس، أبدت فيه في البداية عن أسفها عن حديثها السابق عن الرجال، معتبرة حديثها بأنه كان مستفزًا، وأنها غير راضية عن أدائها وأسلوبها في هذه الحلقة.

وأضاف الإعلامية مني عراقي، بأنها ليست معقدة ولا تكره الرجال على الإطلاق كما يُشاع، مؤكدة صدق حديثها بالدليل، بأنها تزوجت وانجبت أطفال وحتى أمس نقدم لها أحد الرجال للزواج منها، مشيرة في الوقت ذاته، إلى أنه كلامها كان صحيحًا علميًا وقانونيًا وإعلاميًا، ولكن لكل مقام مقال، مردفة: “مش كل الكلام ينفع يتقال”، فهي لم تندم على المضمون ولكنها ندمت على الأسلوب.

أبرز المحطات التي تعرضت لها في حياتها

  • رسوب نجلها في الثانوية العامة، وهذا ثمن دفعه أولادها بسبب أزماتها.
  • أوقفت عملها إلى حين أن ينتهي نجلها من الثانوية العامة، تكفيرًا عن غلطتها.
  • تعرضت لمأساة بعد رميها هي وأولادها في الشارع 7 سنين، وكانت تنام على البلاط.
  • كانت تعاني هي وأولادها من ظروف معيشية صعبة جدًا.
  • تزوجت عرفي بعلم أهلها ومعارفها وأقاربها، ولكن زواجها العرفي كان بدون علم أولادها.