الممثلين اليهود في تاريخ السينما المصرية مروا علينا في هذا الوقت من الزمن وفي فترة تاريخية معينة حيث كان يعيش الناس داخل مصر دون وجود نعرات طائفية أو تفرقة بين ممثل يهودي أو آخر مسلم أو حتى مسيحي، فقط الفن ومشاهدة عمل جيد هو الشاغل الوحيد حيث لا يوجد اختلافاً بين الأعراق والديانات المختلفة وفي الأربعينات كان يوجد العديد من الممثلين اليهود داخل مصر، البعض من الأجيال الجديدة لا يعرف أنه يهودي ولكن يعشق فنه ويبحث عن أعماله، مثل الفنان استيفان روستي من منا لا يعشق فنه وطريقة تمثيله المميزة حتى في دور الشرير وهو ما كان يؤديه في معظم أفلامه، لم نفكر يوماُ ما هي ديانته ولكن فقط فنه وموهبته هي ما يبحث عنها المشاهد، وفي التقرير التالي نلقي الضوء على بعض الممثلين اليهود الذين تركوا علامة في السينما المصرية دون التفكير ماهي ديانة هذا الممثل.

الممثلين اليهود في السينما المصرية

هل فكرت يوماُ وأنت جالس تشاهد أحد الأفلام القديمة أن الممثل الذي تشاهده الآن يهودي أو فكرت ما هي جنسيته أو ما اسمه كاملاً، الكثير منا شاهد الأفلام القديمة واستمتع وهو يشاهدها دون أن يفكر في ديانة أو جنسية الممثل الموجود أمامه على الشاشة، ولكن في الحقيقة وفي فترة الأربعينات كان داخل السينما المصرية العديد من الممثلين اليهود ولمع نجمهم كثيراً منهم من استمر في التمثيل وعاش في مصر ومات فيها ومنهم من هاجر إلى إسرائيل بعد احتلالها لدولة فلسطين 1948.

1-الفنانة كاميليا

قمر 14 الفنانة كاميليا ولدت بمدينة الإسكندرية لأبوين مسيحيين إلا أن زوج أمها اليهودي تبناها وأخذت اسمه ليصبح اسمها “ليليان ليفي كوهين” عملت في السينما المصرية ولها عدة أعمال منها: بابا عريس، آخر كدبة، قمر14، وتوفت كاميليا في ريعان شبابها في حادث طائرة ويقال أن الموساد الإسرائيلي وراء هذه الحادثة حيث كانت تعمل كاميليا معهم، كما أنه كان من المعروف وقتها وجود علاقة بينها وبين ملك مصر وقتها الملك فاروق.

 

ممثلين يهود قي السينما المصرية
ممثلين يهود في السينما المصرية