فى تقرير نشرتة احد الصحف المصرية ومن مصادر مقربة من الرئيس الأسبق حسنى مبارك الذى يتواجد بشكل دائم فى مستشفى المعادى العسكرى، أن 3 مذيعات من التلفزيون المصرى واخرى من قنوات فضائية خاصة قد زرن الرئيس الأسبق حسنى مبارك بمستشفى المعادى العسكرى، هن المذيعة نائلة عمارة و المذيعة معتزة مهابة والمذيعة الشابة مها بهنسى.

 وكانت تفاصيل هذة القائات الثلاثة التى تم بداخل غرفة الرئيس السابق فى مستشفى المعادى العسكرى التى يقيم فيها مبارك لتلقى العلاج الخاص بة كونة واحد من افراد الهيئة العسكرية.
مبارك وزيارة الاعلامية نائله عمارة
مبارك وزيارة الاعلامية نائله عمارة

 

وقالت الدكتورة والاعلامية نائلة عمارة التى كانت تقدم احد البرامج السياسة وهو برنامج “حزب الكنبة” الذى كان يذاع على قناة القاهرة والناس هذا فضلا عن كونها أستاذة الإعلام بجامعة حلوان،حيث سبق لها ان زارت الرئيس الأسبق داخل مستشفى المعادى فى الايام القليله الماضية، وقالت إنها فعلت ذلك للاطمئنان على صحة مبارك، واكملت حديثها وأكدت أن هذة الزيارة لم تستغرق أكثر من نصف ساعة، اطمأنت خلالها على صحته وتكلمت معه فى أشياء عامة وأحوال البلاد لا اكثر.
مبارك وزيارة الاعلامية معتزة مهابة
مبارك وزيارة الاعلامية معتزة مهابة
 وفى نفس السياق زارت الاعلامية معتزة مهابة مذيعة التليفزيون المصرى ومذيعة راديو 90.90 كما انها شغلت منصب نائب رئيس قناة النيل للأخبار سابقا، الرئيس الأسبق فى المستشفى. إنها تعتز وتحترم تاريخ الرئيس الأسبق حسنى مبارك، لانه كان رئيسا لجمهورية مصر العربية وقائد القوات الجوية فى حرب أكتوبر 73 الذى اعاد الكرامة للشعب المصرى مرة اخرى.
وأضافت، أن الرئيس الأسبق له إيجابيات وسلبيات كأى شخص حكم بلدًا بحجم مصر، لكنها أكدت أنه كان وطنيًا كما نفذ العديد من المشروعات التى سيحكم فيها التاريخ، كما قال هو «بما له وعليه».
مبارك وزيارة الاعلامية مها بهنسى
مبارك وزيارة الاعلامية مها بهنسى

 

اما المذيعة الشابة مها بهنسى زارت الرئيس الأسبق محمد حسنى مبارك هى الأخرى داخل مقر اقامتة فى مستشفى المعادى العسكرى، وقالت مذيعة راديو نجوم أف أم سابقا وقناة “TEN” حاليا، إن زيارة الرئيس الأسبق شرف لها، واكلمت مها بهنسى حديثها حيث قالت: “الأيام أثبتت أن ثورة 25 يناير التى اسقطت نظام حكم الرئيس السابق حسنى مبارك كانت مؤامرة لتقسيم الدول العربية ونجت منها مصر بفضل جيشها وشعبها والثورة الحقيقة هى 30 يونيو”، وأضافت أن ثورة يناير ليست مجيدة ولا ميدان التحرير له قدسية، وبررت هذا لاسباب كثيرة اهمها حالة الانحدار الأخلاقى التى يعانى منها الشارع المصرى سببها ما حدث فى ثورة يناير.