مذبحة جديدة لتنظيم داعش و السبب هو الـ”بلاى ستيشن”

مقطع فيديو قام بالانتشار السريع على موقع الفيس بوك “موقع التواصل الاجتماعى” و تحت عنوان “بلاى ستيشن داعش” و مدة المقطع “1.48دقيقة” , و فى هذا الفيديو يتم السخرية من ما يفعلة تنظيم الدولة الإسلامية فى الشام و العراق, حيث أنه يعمل على تصوير ضحاياه أثناء ذبحهم و السبب هو المخالفة لشرع الله – حسب قولهم و رؤيتهم.

حيث نجد هذا الفيديو الكوميدى الساخر قد بدأ بما يتبع فى ما تقوم داعش من إصدارة من فيديوهات مؤخراً و هو “التكنيك” , تجد الكاميرا تدخل أو تقترب من الشاب “كلوز” و هو الذى يمثل دور الضحية, و التى لمخالفته الشرع سوف يتم ذبحه, حيث أنه قام هو و صديق له باللعب على البلاى ستيشن على رهان “نقود” – و هذا حسب ما أدرجه لاعبى البلاى ستيشن من تعبير فيما بينهم.

و فى الخلفية يظهر البطل الثانى للفيديو, و هو يقوم بتمثيل دور داعش, و كما يرتدون الدواعشية يردتدى مثلهم, حيث تجده يمسك السكين و ملثم الوجه, ليقوم بعد الاستماع إلى اعتراف الضحية بتنفيذ الحكم.

فى حين أن نهاية المقطع المصور تأتى ساخرة, مثلها مثل أى فيديو نجدة على الفيسبوك منتشر, حيث بعد أن تقوم الضحية بالانتهاء من الاعتراف و هو بطل الفيديو الأول, و هو ينتظر أن ينفذ فيه الحكم بالذبح, و بعد الصمت الرهيب و فجأة نجد نشيد التنظيم الإسلامى “صليل الصوارم” يملاْ كل جوانب الغرفة و تجد فجأة بطلا المقطع المصور يقوما للرقص على نغمات النشيد المشهور هذا.