ما معنى فيس بوك؟ وما سر تسمية موقع التواصل الإجتماعي بهذا الإسم؟

يعتبر موقع فيس بوك موقع التواصل الإجتماعي الأكثر شهرة واستعمالا في عصرنا الحالي، حيث تجاوز عدد مستعمليه والمنخرطين في الموقع 2 مليار ونصف مليار مستعمل حسب آخر إحصائيات سنة 2018، كما يزداد عدد مستعمليه كل يوم بحوالي 2 مليون مستعمل وذلك لكونه يتيح للأشخاس الذي يمتلكون حسابات فيس بوك من مشاركة صورهم وفيديوهاتهم وكذا التواصل بشكل سهل وسريع مع أصدقائهم في مختلف أنحاء العالم، كما يتيح التعرف على الأحداث التي تقع في مدينتك وكذا تسويق منتجاتك التجارية عبره منأجل زيادة عدد زبنائك وربح المزيد من المال باستعمال الموقع، كما يقدم خاصيات أخرى كثيرة.

ومع انتشاره أكثر وأكثر يتساءل العديد من مستعملي موقع فايس بوك عن سبب تسميته بهذا الإسم، وعن معناه وقصة تسميته بذلك.

معنى فيس بوك وأصل تسمية الموقع بهذا الإسم :

للإجابة على هذا السؤال ومعرفة معنى فيس بوك ولماذا سمي الموقع بهذا الإسم يجب علينا معرفة بعض المعلومات والتفاصيل عن نشأة فايسبوك وهدف مؤسس الموقع مارك زوكربيرغ الأول قبل الشروع في الاشتغال عليه وإطلاقه بشكل رسمي سنة 2004.

في الولايات المتحدة الأمريكية وبعض الدول التي تنهج نفس نظامها التربوي والتعليمي، يقوم طلاب كل قسم في الجامعة بإعداد كتاب بإسم كتاب صور أو فيس بوك باللغة الإنجليزية وذلك لكي يتذكر كل طالب في القسم أصدقائه وزملاءه من القسم ذاته حتى بعد مرور سنوات على تخرجهم من الجامعة.

مارك زوكربيرغ باعتباره طالبا في أحد الجامعات الأمريكية آنذاك، فكر في أنه مع اجتياح المعلوميات والتكنولوجيا لكل ما يخص حياة الأمريكيين بشكل يوم فإن فيس بوك Facebook لا يجب أن يتم إعداده بهذه الطريقة التقليدية ويجب إيجاد طريقة بالحلول التكنولوجية والمعلوماتية المتوفرة من أجل ضمان التواصل بين هؤلاء المتخرجين عبر الإنترنت.

ومن هنا جاءت فكرة تأسيس موقع تواصل اجتماعي بإسم فيس بوك، حيث انتشر في جامعات عديدة ثم أصبح لا يقتصر على الجامعات فقط ليصل الآن لما هو عليه بأكثر من 2 مليار و500 مليون مستخدم.

إذن ما رأيك في القصة التي وراء معنى فيس بوك؟ وهل موقع فيس بوك هو المفضل لديك من بين مواقع التواصل الإجتماعي؟