ما بين كسور في العمود الفقري إلى السرطان.. قصة الكفاح مع «المرض» في حياة «شريهان»

 

ما بين كسور في العمود الفقري إلى السرطان.. قصة الكفاح مع «المرض» في حياة «شريهان»

  • بداية المرض

رغم الشهرة التي نالتها شريهان من الفن والأضواء ولكنها لاقت سنوات العذاب على فراش المرض، مما جعلت حياتها متألقة بالأضواء أصبحت أكثر بؤسا بسبب المرض، واختفت ضحكتها بهد ما كانت لا تفرق ضحكتها وجهها، ولكن تصدت لهذا المرض ووقفت له وقاومته بكافة الطرق، فكانت لها عزيمة وإصرار على الشفاء من هذا المرض، حيث سافرت للعلاج في باريس.

حيث بعد أن استعادت شريهان قواها رجعت للعمل بالفن وتقديم الفوازير والاشتراك في المسرح، وكانت أول مسرحية لها بعد عودتها هي ” مسرحية شارع محمد علي” مع الفنان القدير فريد شوقي، وتم تكريمها في مهرجان الإسكندرية، عن دورها المميز في فيلم ” العشق والدم” ولكنها لم تحضر بسبب ازمتها الصحية، حيث علمت أنها مصابة بمرض السرطان وهو اشرس مرض حيث انه مرض سرطان الغدد اللعابية، مما اضطرت إلى السفر إلى فرنسا لتلقي العلاج، حيث أجرت عملية جراحية في الجانب الأيمن من وجهها لكي تستأصل الورم واستغرقت تلك العملية 18 ساعة متواصلة، وبعدها خضعت لعملية تجميل حيث وصلت أي ما يقرب إلى 100 عملية.

ما بين كسور في العمود الفقري إلى السرطان.. قصة الكفاح مع «المرض» في حياة «شريهان»

  • عودتها

فبعد سنوات كثيرة من المعاناة مع هذا المرض فقررت الرجوع في خلال ثورة إسقاط نظام حكم مبارك، وكانت لها تأثير قوي في الكثير وعلى الرغم من الصعوبات التي وجدتها في حياتها فهي ما زالت تتمتع بروحها الجميلة المرحة.