كان وكيل أول وزارة الثقافة انتقد الحزب الوطنى وهاجم انغام وظل يصرخ قبل وفاته ساعتين.. مالا تعرفه عن نجاح الموجي

رحلَ عن عالمنا في هدوء، حتى إن معظم جمهوره كان يظن إنه مازال على قيد الحياه وحتى أعماله التى أمتعت الألاف وقتها لم تعد تذاع إلا قليلاً ولولا السوشيال ميديا وإحيائهم الدائمة لذكراه ما كان تذكره أحد أو عرفه جيل الأنترنت، نجاح الموجى نجم الكوميديا الذى حارب كثيراً ليصل لدوراً يرضيه وعندما وصل بالفعل أن يكون له دوراً هاماً ووصل لأوج نجوميته رحل فجأة عن عالمنا ولكن لا يعلم الكثير أن هذا النجم الذى طالما أضحكهم عانى الكثير في حياته وحزن كثيراً وفى السطور القليلة القادمة دعونا نعرف أكثر عن الضاحك الباكى نجاح الموجى.

الفنان الراحل نجاح الموجى

أسمه الحقيقى عبد المعطى محمد حجازى نجاح الموجى، ولد بالدقهلية بقرية ميت الكرمة فى 11 يونيو 1943، والذى قد لايعرفه البعض أن أسم نجاح هو أسم شقيقه الأكبر الى كان يقوم عبد المعطى برعايته حيث كان مريضاً بضمور فى اليدين وكان يراعيه عبد المعطى حتى توفاه الله عام 1986، ثم أستعمل أسم نجاح بعدها.

منذ نعومة أظافره وهو يعاني، فقد ولد فى أسرة متوسطة الحال مكونة من 16 فرد فكان له 14شقيق وشقيقة، مات منهم 11 وتبقى 3.

ترعرع وكبر فى حى حدائق القبة بالقاهرة، لأن والده كان أنتقل بعد زواجه من أبنة عمه مباشرة إلى القاهرة ليبحث عن لقمة عيشه، وتعددت المهن التى إلتحق بها والد نجاح فقد عمل بأكثر من مهنة ليوفر لآسرته المال اللازم للإنفاق حتى إنه عمل بمهنة “دويق الدخان” وهى مهنة يقوم بها بتذوق المعسل المستخدم فى شرب الشيشة.

رحلة نجاح الموجى الفنية

كان يطلق عليه الأطفال فى الحى أسم قرقر نظراً لنحافته الشديدة وقتها، كبر الموجى ودخل كلية التجارة إلا إنه رسب في مادة الإنجليزية، وهو ما سبب له إحباط وجعله ينتقل إلى كلية الخدمة الإجتماعية، وكانت هذه هى بداية عمله الفنى حيث ألتحق بمسرح الجامعة وتعرف على فرقة ثلاثى أضواء المسرح وعمل معهم أدوار صغيرة لم ترضيه فاتجه إلى الإذاعة الذى قدم من خلالها برنامج” مسرح الكاريكاتير”.

_640x_8f083856982a12b76ed9f912948256c7beeda9f12cc0e04a0b2eddc03d410f1d

 

أشتهر الموجى بعد تقديمه دوراً بمسرحية روميو وجوليت، إلا إنه لمع نجمه أكثر في مسرحية المتزوجون ورفض العمل بأفلام المقاولات ظناً منه ان المنتجين ستتهافت عليه، ولكنه فوجئ بتهميشهم له ومكث فى منزله دون ان يقدم عمل فنى واحد لمدة أربع سنوات حتى عاد بدور صغير فى سهرة تليفزيونية.

_640x_410d23c0a2b4a362038fe15a2a7f588c1486527051690a9871b30998d565e715

 

كان يعمل موظفاً حكومياً ووصل إلى منصب وكيل أول وزارة الثقافة، كان يتقن بجانب التمثيل إلقاء المنولوج وأصدر البوم غنائى له يضم 6 أغانى ألا أن الرقابة رفضت توزيعه، وشارك الموجى فى أكثر من 150 عملاً فنياً أمتع فيها جمهوره منها ” 4 فى مهمة رسمية، طأطأ وريكا وكاظم بيه، التحويلة، الكيت كات، وغيرها من الأعمال الفنية.