صرح الدكتور عمرو دوارة الناقد والمؤرخ المسرحي أن المركز القومي للمسرح والفنون الشعبية قد اختارة منذ فترة من أجل كتابة الكتيبات التي تستعرض بداخلها مشوار النجوم والفنانيين الذي يقوم المركز بتكريمهم تحت رعاية وزارة الثقافة المصرية.

وأشار عمرو دوارة أنه يبذل جهد كبير من أجل كتابة كل كتاب وانه بيستغرق حوالي ثلاثة أسابيع وأنه وضع كتيبا خاصا عن الفنانة القديرة ليلى طاهر وهذا الكتيب سيتم توزيعه على الحضور في حفل تكريم الفنانة نادية رشاد والذي سوف يقام اليوم الاربعاء على خشبة المسرح القومي.

وأضاف الناقد والمؤرخ المسرحي أنه يحرص دائما أن يضم داخل الكتاب ملامح انسانية وفنية عن كل النجوم الذي يكتب عنهم بالاضافة الى شهادة النقاد عن النجم وأدواره المختلفة وقال أن الكتب الذي يكتبها تنال على اعجاب المكرمين وهو ما لمسته في جملة خطيرة قد قالتها الفنانة نادية رشاد والتي تم تكريمها منذ فترة قليلة .

حيث قالت له هوصي في وصيتي زي ما هيدفن معايا مصحف في قبري سيدفن معايا الكتاب الذي كتبته عن سجل أعمالها مشيرا أنها قالت أنها لم تتخيل أن يكون هذا الكتب رائع هكذا ودة الي هتقابل بيه ربنا وهتقوله أنا تعبت وعملت كل دا وأضاف عمرو داورة أن رجاء اشادت أيضا بالمجهود الكبير الذي بذله في كتابها والجدير بالذكر أن كتاب أعمال نادية رشاد حمل عنوان فراشة المسرح المثقفة.