عمر الحريري.. رجل عاش على المسرح ومات عليه وطلب زوج أبنته يدها في كواليس الواد سيد الشغال

بعض أعمال عمر الحريري

لمع أسمه فى الكثير من أفيشات الأفلام وتترات المسلسلات والمسرحيات، فأما الأفلام مثل “العتبة الخضرة “سكر هانم” “سيدة القصر” “الأنسة حنفى ” “الوسادة الخالية” “الناصر صلاح الدين” “معالى الوزير” وأخرهم “الرجل الغامض بسلامته”.

ومسرحيات مثل “شاهد ماشفش حاجة” “الواد سيد الشغال”، ومسلسلات مثل “عروس البحور والأمير نور” “شيخ العرب همام” وهما أحبهم الى قلبه مسلسل “شيخ العرب همام” الذى أتقن فيه دور الصعيدى المصرى وأهمهم بالنسبه له كما صرحت بذلك أبنته “ميريت”.

عمر الحريري.. رجل عاش على المسرح ومات عليه وطلب زوج أبنته يدها في كواليس الواد سيد الشغال

ومن عجائب الحريري إنه لم يتفرغ أو يعطي بعض الوقت لزوج أبنته لطلب يدها لأنشغاله الشديد في العمل بمسرحية الواد سيد الشغال، فطلب الشاب يد أبنته في كواليس المسرحية، كما في نفس المسرحية وأثناء عمله بها توفت والدته وتلقى الحريري العزاء فيها ثم صعد على خشبة المسرح كي يكمل العرض.

كان يتمنى الحريري أن يكون أسمه فريد كي لا يتعرف أحد على ديانته، فمن وجهة نظره أن الفنان يجب أن يكون ملكاً للجميع وليس لفئة معينة دون الآخرى.

عمر الحريري.. رجل عاش على المسرح ومات عليه وطلب زوج أبنته يدها في كواليس الواد سيد الشغال

 

وفاة الفنان عمر الحرير بعد معاناه مع مرض السرطان

عانى الفنان “عمر الحريرى” من مرض السرطان ففى عام 2007 عندما قام بالفحص أفصح الطبيب لأبنته بأنه مريض بالسرطان ولكنها لأنها تعلم أنه لن يقدر على تحمل الصدمة ولن يقوى على تحمل العلاج الكيماوى، فقررت ألا تخضعه للعلاج الكيماوي، وظل يعانى من السرطان لأنه لم يتم علاجه منه،  بل كان يكتفى من المسكنات حتى وافقته المنية بعدما نقل للمشفى بعد أن وقع على خشبة المسرح أثناء تقدم عرض “عم حكيم” وتوفى فى يوم 16 أكتوبر 2011 رحم الله الفنان القدير”عمر الحريرى” وأسكنه فسيح جناته.

 

صورة ذات صلة