من منا لا يعشق الحلويات وبصفة خاصة في شهر رمضان حيث نحتاج جميعا إلي صنف حلو بين الإفطار والسحور بعد صلاة التراويح وكلنا يعشق سوبيا الرحماني الشهيرة والمميزة وخاصة في شهر رمضان المبارك حيث يتوجه العديد منا إلى محل الرحماني للاستمتاع بالمذاق الخاص حيث تمتاز بأنها لذيذة  ولها طعم حلو ومزز في الوقت نفسه وهذا ما يجعلها صنف مميز جدا.

  طريقة عمل حلي السوبيا مثل المحلات في المنزل

حلي السوبيا مثل المحلات في المنزل خطوة بخطوة
حلي السوبيا مثل المحلات في المنزل خطوة بخطوة

المقادير:

١_نصف كوب أرز مصري مسلوق.
٢_كوب لبن.
٣_علبة زبادي.
٤_سكر حسب الرغبة.
٥_فا نيليا.
لعمل السوبيا  المز ز ة نضيف القليل من ملح الليمون إلى الخليط السابق,ولا نزيد كمية ملح الليمون فقط  ملعقة شاي .

طريقة التحضير

نسلق الأرز سلقا جيدا حتى يلين جدا بماء فقط دون أي إضافة, نترك الأرز ليبرد تماما, ثم نقوم بوضع الأرز في الخلاط ومعه اللبن والزبادي والفا نيليا والسكر ,

المقدار المعتدل للسكر حوالى نصف كوب سكر ولكن يمكن أن تزيد الكمية أو تنقص حسب الرغبة.

يضرب الخليط جيدا حتى يتحول إلى قوام متماسك ونضيف السكر أو اللبن زيادة حسب الرغبة.

تصب في الأطباق أو كاسات التقديم, يوضع على الوجه جوز الهند العريض والقرفة وتوضع في الثلاجة لمدة ساعة على الأقل.

وبالنها والشفا.

تعلمي معنا طريقة الأرز بلبن مثل المحلات

أضمن وأسهل طريقة للكنافة

أسهل وألذ أكلات رمضانية

خطة التوفير في رمضان

نصائح لمرضي السكر في رمضان

طريقة الفول والزبادي

طريقة العرق سوس

حلي السوبيا بأسهل وأوفر طريقة
حلي السوبيا بأسهل وأوفر طريقة

التكلفة وعدد ما تكفي من أشخاص

عدد الأفراد تكفى هذه الكمية لستة أفراد بحيث يحصل كل فرد علي كأس أو طبق حلو متوسط الحجم.

أما عن التكلفة فان تكلفة الستة أطباق أقل من ثمن طبق واحد من المحلات حيث أن تكلفة  الكمية بالكامل حوالى عشرة جنيهات فقط.

بالإضافة إلي انخفاض التكلفة فان القيمة الغذائية لها مرتفعة جدا لاحتوائها علي اللبن والزبادي وهي مصادر جيدة جدا للكلسيوم  والبروتين كما أنها تحتوي علي الأرز الذي يحصل منه الجسم علي البروتين والطاقة إضافة إلى السكر والذي يعد من أهم مصادر الطاقة ويعوض الجسم عما يفقده خلال فترة الصيام أما عن المكسرات والقرفة فهي من المواد ذات القيمة الغذائية الهامة لكل الوظائف الحيوية للجسم.

ويمكن لكل سيدة منزل أن تستعيض بهذا الصنف عن الحلويات المكلفة في الولائم الرمضانية وسوف يقبل عليه الكبار والصغار.

رمضان كريم.