التخطي إلى المحتوى

تبدأ أحداث الحلقة 14 من الاسطورة بحوار يدور بين عزام وأحد الشخصيات التى تعمل معه , حيث يقوم عزام بإخبار أحد رجاله بأن المجموعة الذى يعمل معهم قرروا التخلى عنه , وقرروا أن يبعدوه عن منصبه الذى هو فيه الآن وذلك بسبب ما فعله عصام النمر من مشاكل تسببت فى تدهور الأحوال بينهم .

وتتوالى الأحداث ليدور حوار بين مرسى وعصام النمر , حيث يقرر عصام النمر التخطيط للإيقاع بناصر الدسوقى فى الكثير من المشكلات حتى ينشغل ناصر الدسوقى عن الأخذ بثأر أخيه رفاعى , وهنا يقوم مرسى بتحذير عصام من ناصر الدسوقى ويخبره بأن ناصر لديه عقل يستخدمه فى تنفيذ ما يدور بباله .

تأخذ الأحداث جانب من الدراما والتشويق , حيث يذهب ناصر الدسوقى إلى الضابط كمال ليُخبره بأن يُساعده فى قتل عصام النمر , ليرد عليه الضابط كمال بأنه سيفكر فى الأمر , لكن يقوم ناصر الدسوقى بالذهاب إلى أحد الشخصيات الكبيرة التى يعمل معها الضابط كمال , والتى كان يعمل معهم أخيه رفاعى من قبل , ليعرض عليه خدمته مقابل مساعدته فى التخلص من عصام النمر , ليبدأ ناصر الدسوقى أن ينال إعجابه وذلك بعد أن أخبره ناصر بأنه سيقتل عزام من أجل ينال هو مكان عزام , ليوافق على الفور على إنضمام ناصر إليهم .

وتتوالى الأحداث فى حوار درامى حزين يدور بين توحة وابنها ناصر , حيث تعرض توحة على ناصر أن يتزوج حنان زوجة أخيه رفاعى , ليُخبرها ناصر بأنه يرفض هذا على الإطلاق , ثم بعد ذلك تعلم شهد بتلك المشكلة لتذهب إلى توحة وتخبر توحة أنه كان يتوجب عليها أن تضغط على ناصر من أجل البقاء معها بدلاً من أن تعرض عليه أن يتزوج حنان , لتقوم شهد بعد ذلك بترك المنزل غاضبة من توحة .



التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.