سورة بالقرآن الكريم تعالج مشكلة النسيان والزهايمر وتساعد فى الحفظ والفهم.

على حسب ما ورد في سيرة ابن هاشم إذ يقول كان بن عباس رضى الله عنه في المسجد وهو بين الناس يعلمهم  دخل عليه رجلاً في مرحلة الشباب وهو في حالة يرثى لها من القذارة ولسانه ينطق بكلمات غير مفهومة ،فقام اليه بعضاً من الجالسين ليطردنه خارج المسجد ،فسألهم ابن عباس عن السبب فقالوا له رجلاً مصاباً بالجنون فقال لهم احضروه لي فلما جلس بين يديه وضع ابن عباس يده على رأسه وقرأ سورة يس وعندما انتهى من القراءة بدأ عقل الرجل فى الرجوع اليه وقد شفى تماماً ،وعندها قال ابن عباس ان النبي صلى الله عليه وسلم قال فى سورة يس انها قلب القرآن وهى فى قلب كل مسلم .

 

 

وبربط تلك القصة مع ما قاله ابن تيمية عن ان سورة يس تفيد فى الفهم والحفظ حيث قال من تعسر عليه فهم او حفظ شيء يذهب الى كتاب الله ويقرأ سورة يس ثم يعود اليه ويقرأ ما كان يريد حفظه او فهمه فسيجده سهلاً بأذن الله .

 

 

ومن الدراسات التى اجريت على الدماغ البشرى فقد اثبتت ان مراكز الفهم والحفظ  بالمخ يوجد بها ثقوباً دقيقة عددها مائة ثقب يستخدم منها الانسان فقط الربع فقط وكلما زاد علم الانسان ازداد استخدامه لتلك الثقوب واذا قل عدد الثقوب المستخدمة الى اقل من عشرة ثقوب يصبح فاقداً للعقل ،وبالبحث تبين ان ترتيب الذبذبات لحروف سورة يس بحيث اذا تمت قراءتها على شخص تعمل على زيادة عدد تلك  الثقوب الى ما فوق الثلاثون ثقباً .