منذ ظهورها وهي تتعمد إثارة الجدل سواء من خلال تصريحاتها أو برامجها، إنها الراقصة سما المصري التي أثارت الجدل بشكل كبير خاصة مع إطلاق قناتها الخاصة المعروفة باسم “فلول”، والتي كانت تسخر فيها من الإخوان المسلمين وقياداتهم بأسلوب مبتذل وبعد إنهاء حكم الإخوان المسلمين لم يعد لها دور واضح مثلها مثل باسم يوسف، فتوجهت من خلال برامجها إلى انتقاد شخصيات عامة وكان أولها مرتضى منصور فحدث تصادم كبير بينهما انتهى بغلق قناتها ووتحويلها للنيابة إلا أنه تم الإفراج عنها بعد ذلك.

انتشر في الفترة الأخيرة على اليوتيوب أغنية بعنوان غير لائق وكلمات غير لائقة تم تركيبها على صور ومشاهد لها، تم تداول تلك الأغنية على أنها للراقصة سما المصري إلا أنها نفت بشدة، وبرغم ذلك فوجىء الجمهور بإقتباس جزء من اسم الأغنية وعمل برنامج لها يسمى ” كفاية يا حودة “، وهو نفس اسم الشخص المتداول في تلك الأغنية المبتذلة والتي نفت سما المصري أي علاقة لها بها، كما قامت قناة الحدث بطرح البرومو الخاص بهذا البرنامج والذي أكد موقع اليوم السابع أنه سوف يثير جدل كبير في الوسط الإعلامي.

وهذا الجدل سوف يكون نتيجة موضوع البرنامج وهو انتقاد الإعلاميين وتوضيح أخطائهم على حد قول سما المصري بأسلوب مهني على حد قولها، بعيد عن التجريح والتشهير الذي استخدموه ضدها فيما سبق، كما ذكرت أما عن حودة فقالت سما المصري أن هذا الإسم سوف تتعرفون على سبب اختياره في أول حلقة من البرنامج ومن هو حودة، ومن خلال برومو البرنامج أكد كثيرون أنه سوف يأخذ الطابع الإنتقامي من الإعلام المصري، حيث يظهر خلاله أصوات عدد من الإعلاميين المصريين أمثال عمرو أديب وأحمد موسى وغيرهم وهم يسخرون منها في مواقف مختلفة متعلقة بحضورها مهرجان السينما وتقديمها لبرنامج ديني.