التخطي إلى المحتوى
رصيده في البنوك صدمة ولهذا السبب هددت الفنانة شادية مخرج لاتسألني بمغادرة التصوير محطات مؤثرة في حياة طارق الدسوقي
رصيده في البنوك صدمة ولهذا السبب هددت الفنانة شادية مخرج لاتسألني بمغادرة التصوير محطات مؤثرة في حياة طارق الدسوقي

فنان قدير استطاع أن يبرز موهبته الفنية في أعماله السينمائية بالرغم من أنه لم يحظى بدور البطولة المطلقة في أعماله الفنية ومع ذلك لفت أنظار الجماهير اليه وصنع لنفسه مكانة متميزة بين جمهوره تألق بفترة الثمانينات وقدم العديد من الأعمال السينمائية والتلفزيونية الناجحة ومن  أبرزها فيلم العار” ،” لاتسألنى من أنا”،التعويذة ، السقوط فى بئر سبع ، ناصر 56 ومن الأعمال الدرامية مسلسل حصاد الشر،  موسى بن نصير ،  اللاعبون  بالنار ،  السجين ،  عقبة بن نافع ، الحب والطوفان ،  زمن العطش ، فى بيتنا رجل ،  أخت تريز .

ولد طارق الدسوقي بمحافظة القليوبية  عام 1957 ، حصل على  بكالوريوس تجارة جامعة عين شمس وبعدها التحق بمعهد الفنون المسرحية عام 1983 بدايته الفنية كانت بمشهد صامت من  خلال فيلم “حادث النصف متر”، عام 1983، مع الفنانة نيللي وبعدها  قدم العديد من الأدوار عرفه الجمهور وأحبه بتجسيده لشخصية الرجل الطيب المتسامح  صاحب المبادئ، تزوج من خارج الوسط الفني ولديه ثلاثة أبناء هم  “لوجين، أحمد، هنا”.

رصيده في البنوك  وموقف شادية

صرح طارق الدسوقي في أحد البرامج خلال استضافته  أن الفنانة شادية كانت رمز الحنان والطيبة ، والتواضع مع كل الفنانين وأنه تسبب  في قيام الفنانة الراحلة شادية بتهديد مخرج فيلم ” لاتسألني من أنا ” بالإنسحاب وذلك بسبب غيابه عن التصوير في مشهد النهاية بالفيلم لافتا أن مشهد النهاية صادف يوم امتحانه بالمعهد  وتأخر عن التصوير  وكان جميع أبطال الفيلم متواجدين  وحينما ذهب مكان التصوير كان مخرج الفيلم بمنتهى الضيق لدرجة انه قام بمضايقتي  وبعدها قامت الفنانة شادية بالذهاب الى المخرج وقالت له أقسم بالله لو ضايقته هسيب التصوير وأمشي، الولد كان بيمتحن  غصب عنه، وأنا مش مضايقة ولا حد من الحاضرين متضايق ، وبعدها قامت باحتضانى وأبعدتنى عنه، وطلبت مني ارتداء البدلة للتصوير .

كما كشف ايضا عن  رصيده بالبنوك وقلة أعماله وظهوره على الشاشات قائلا أنه لايدخر أي مبالغ مالية ورصيده في البنوك “صفر  كما أكد أن قلة أعماله الفنية ترجع إلى دقته العالية في اختيار أدواره الفنية التي يقوم بها.

← إقرأ أيضاً:


التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.