التخطي إلى المحتوى
حاولت الإنتحار بعد رسوبها وصفعها والدها داخل «البلاتوه» بسبب قُبلة.. محطات في حياة «سيفين محمد» صاحبة الـ 67 عام

فنانة موهوبة في الغناء منذ البداية ولكنها اكتشفت موهبتها في التمثيل وبالفعل توجهت إلى مجال التمثيل، وتغير مسار حياتها بالكامل، وأصبحت من اشهر نجمات مصر اللامعين ولكت حياة النجومية لا مانع من أن تتواجد فيها بعض الصعوبات والتي مرت بها الفنانة يسرا وهي التي سنتعرف عليها من خلال موقع نجوم مصرية.

حاولت الإنتحار بعد رسوبها وصفعها والدها داخل «البلاتوه» بسبب قُبلة.. محطات في حياة «سيفين محمد» صاحبة الـ 67 عام

  • نشأتها

وهي من مواليد شهر مارس في عام 1955 في محافظة القاهرة، والاسم الحقيق لها منذ الولادة هو “سيفين محمد حافظ نسيم” ولكن مع دخولها الى المجال الفني أصبح اسم الشهرة هو يسرا، وحدث الانفصال بين والديها قبل مجيئها لى الدنيا، ولقد عاشت لفترة حتى أكملت سن 14 عام مع والدتها ثم بعد انتقلت للعيش مع والدها وهو كان يتعامل مع بقسوة شديدة.

 

كما كانت لها قصة عن ولادتها حيث كانت والدتها تشاهد فيلم “لحن الوفاء” داخل صالة العرض وشعرت فجأة بألم الولادة وبالفعل توجهت الى المستشفة وفي أثناء ذهابها إلى المستشفى وضعت ابنتها في التاكسي  قبل الذهاب إلى المستشفى.

حاولت الإنتحار بعد رسوبها وصفعها والدها داخل «البلاتوه» بسبب قُبلة.. محطات في حياة «سيفين محمد» صاحبة الـ 67 عام

رسبت في إمتحان الشهادة الإعدادية وحاولت الانتحار حيث كانت تخشى من والدتها وقررت الالتزام في غرفتها لمدة ثلاثة أيام، كما أنها قد عاشت أول قصة حب وهي في المرحلة الإعدادية وهو كان مع جارها ورأها أحد المعارف وهي معه في أحد الحدائق وأخبر والدها والذي ضربها بقسوة شديدة، وطلب حبيبها يدها من والدها ولكن والدها رفض بشدة مما جعل حبيبها يتوجه إلى السفر للخارج.

 

← إقرأ أيضاً:


التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.