دعمتها والدتها لتصنع منها نجمة وأنكرت «زيجتها» الأولى وفاجأت الجمهور بـ «الثانية».. محطات في حياة «جنات»

صوتها الناعم القوي جعلها في الصفوف الأولي من مطربات العالم العربي، والتي مؤخراً قد أعلنت زواجها من محام مصري يدعي “محمد عثمان نعمان”، وسط نجوم ومشاهير من الأصدقاء والزملاء والأقارب والأهل، وكان ذلك في الرابع وعشرين من يوليو من العام الجاري، وتعمدت في بداية الأمر أن تخفي هواية زوجها دون البوح بأي أسباب عن التخفي، بل وأخفت زيجتها أيضاً منه وفاجئت الجمهور بها، إنها المطربة المغربية الشابة “جنات” ومحطات في حياتها لا تعرف من قبل.

دعمتها والدتها لتصنع منها نجمة وأنكرت «زيجتها» الأولى وفاجأت الجمهور بـ «الثانية».. محطات في حياة «جنات»

نشأتها

في اليوم السادس من شهر يناير لعام 1986 ولدت المطربة المغربية “جنات مهيد”، بمنطقة وادي زم بدولة المغرب، وتربت وسط ثلاثة أشقاء من الرجال وكانت هي أصغرهم، لذلك حظيت برعاية وإهتمام مميز، وبدأت والدتها تكشتف في إبنتها الصوت القوي العذب وتظهر موهبتها الكامنة، وشجعتها للمشاركة في إحدي المسابقات الغنائية في المغرب والتي أطلق عليها “نجوم الغد”، كانت حينها تبلغ من العمر ثماني سنوات، وفازت في المسابقة بالجائزة الأولي.

دعمتها والدتها لتصنع منها نجمة وأنكرت «زيجتها» الأولى وفاجأت الجمهور بـ «الثانية».. محطات في حياة «جنات»

الموهبة تفرض نفسها

وفي عام 2000 وبمرور سبع سنوات علي الجائزة الأولي، شاركت أيضاً في مهرجان دبي، وفازت بجائزة “أفضل صوت” غنائي بالوطن العربي، وقامت “مديرة دار الأوبرا المصرية” السيدة “رتيبة الحفني”، بإستدعائها من أجل إحياء إحدي الحفلات هناك علي المسرح الكبير، وهناك قابلت مؤسس شركة “جود نيوز فور ميوزيك” وهو المنتج المصري أحمد الدسوقي، وتعاملا سوياً في أكثر من عمل غنائي وأنتج لها الكثير من الألبومات الغنائية، بعدما إنهت دراستها، لأن وقتها كانت تبلغ من العمر الخامسة عشر.