التخطي إلى المحتوى
تعرضت للخيانة الزوجية مرات عديدة وتُوفى ابنها الضابط بالقوات المسلحة.. محطات مثيرة في حياة «رجاء حسين»

خلال مشوارها الفني الذي يقرب من الستين عاماً، إلا أنها لم تحظي بدور البطولة المنفردة مطلقاً، وقد شاركت في العديد من الأفلام التي حققت نجاحاً باهراً لدي المشاهدين وكان من أبرزهم، فيلم “أفواه وأرانب” مع سيدة الشاشة العربية الفنانة فاتن حمامة، وصنفت من قبل صناع السينما والجمهور بـ “السنيدة” نسبة إلي سندها للبطلة أو البطل في العمل الفني، ويذكر أنها من الفنانين الذين لا يقومون بإعداد المشاهد كثيراً، وذلك لأنها لديها قدرة علي الحفظ ودراسة لأبعادها أدوارها الفنية، كل ذلك ساعدها في تصوير مشاهد ذو إحترافية، إنها الفنانة “رجاء حسين”.

رجاء حسين

في يوم السابع من نوفمبر لعام 1937 ولدت الفنانة “رجاء حسين إسماعيل”، بقرية تدعي “كفر طحا” التابعة لمحافظة القليوبية، وكان والده موظفاً في إحدي الجهات الحكومية، ووالدتها ربة منزل، ولديها من الأشقاء 2 ومن الشقيقات 3، وهي أكبرهم.

إضطرت أسرتها من أجل ظروف عمل الوالد إلي الإنتقال من محل مسكنهم الكائن في محافظة القليوبية راحلين إلي محافظة طنطا، وإلتحقت “رجاء” بالمدرسة الإبتدائية “الست مباركة”، وبعد المرحلة الإعدادية إلتحقت بمدرسة التعليم الثانوي بمحافظة طنطا.

الخطوات الأولي الفنية

أثناء دراستها في المرحلة الثانوية بمدرسة “طنطا”، كانت تري زميلاتها وهم يقفون علي مسرح المدرسة ويمثلون، وإستمرت علي هذا الحال يومياً، وتترقبهم في البروفة، وفي يوم من الأيام أصيبت إحدي زميلاتها الملتحقين بفرقة المدرسة ورشحت “رجاء” لهذا الدور بدل زميلتها المصابة.

فكرة التمثيل لم تكن تروق لوالدها والذي كان يحتم عليه عمله أن يسافر إلي محافظة الفيوم بشكل مستمر، وهذا الأمر إستغلته “رجاء” من أجل إنتهاز الفرصة والذهاب إلي المسرح، مصطحبة معها إخواتها ووالدتها إلي محافظة القاهرة.

بعدما أنهت دراستها الثانوية، إلتحقت بكلية الحقوق، وبعد ذلك توفي والدها، ولحقت به والدتها بعد فترة قصيرة، وأصبحت “رجاء” بمفردها مع أخواتها، والتي إضطرتها الظروف أن تعمل من أجل الإنفاق علي نفسها وأخواتها، وبدأت تعمل في التمثيل، فمنها ستمضي من أجل تحقيق حلمها، ومن ناحية أخري يكون لها وظيفة ذو دخل ثابت.

تعرضت للخيانة الزوجية مرات عديدة وتُوفى ابنها الضابط بالقوات المسلحة.. محطات مثيرة في حياة «رجاء حسين»

← إقرأ أيضاً:


التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.