بدأت مشوارها الفني بخطوات ثابتة، وجعلت من نفسها نجمة في غضون فترة قصيرة، إلا أن ضريبة هذا النجاح كانت صادمة حيث دارت حولها الشائعات والمكائد، التى كان أشهرها واقعة عيد ميلادها، التى ظهرت بها شبه عارية، ومرتدية ملابس جريئة، لتدور حولها الاتهامات بنشر الرزيله، كما أنها تعرضت للاختطاف من قبل، إنها الفنانة الشابة منه فضالي، وسنعرض لكم مقتطفات عن حياتها عبر موقعنا المتميز موقع نجوم مصرية، فيما يلي..

 

نشأتها

الفنانة منة فضالي، اسمها بالكامل “منة الله سامي فضالي”، من مواليد 4 سبتمبر 1983 في مدينة القاهرة، والتحقت بكلية السياحة والفنادق، وحصلت منها على شهادة الليسانس، أما موهبتة التمثيل فورثتها عن والدتها، حيث كانت والدتها تعمل مساعدة للمخرج مجدي أبو عميرةن فأحبت من خلالها عالم الفن والتمثيل.

بداية مشوارها الفني

بدأت مشوارها الفني بالظهور في مسلسل “أين قلبي”، في عام 2002، مع الفنانة يسرا، ومي عز الدين، ورشوان توفيق، وشاركت بعده في عدد كبير من الأعمال، فمن مسلسلاتها: “الناس في كفر عسكر، عفاريت السيالة، العمة نور، الليل وآخره، سوق الزلط، طائر الحب، سكة الهلالي، الملك فاروق، اللص والكتاب، أفراح إبليس، إكسلانس، سلسال الدم”، كما أنها شاركت في عدد من الأفلام، ولكن كان رصيدها الأكبر في عالم الدراما، فمن أفلامها: “الباشا تلميذ، الشبح، هو فيه إيه؟، الديلر، علمني الحب، نور عيني، تحت الترابيزة”، وصرحت خلال استضافتها في برنامج “المتوحشة” أن سبب تأخر تألقها الفني، كان بسبب الأعمال الفنية التى قامت بها لمجاملة زملائها في الوسط الفنى، كما قالت أنها فاشلة في أداء ادوار الإغراء، وأن من كانت تجيده هي هند رستم وحدها.

تعرضت للخطف والإعتداء عليها بالضرب المُبرح وذهبت لطبيب نفسي لهذا السبب.. محطات في حياة الفنانة «منة فضالي»