تعرضت لحادث سير وأجرت 42 عملية جراحية وأنكرت أمومتها لإبنها الوحيد.. محطات مثيرة في حياة الفنانة «سماح أنور»

فنانة كبيرة من أب كاتب وأم فنانة، لتكبر وتلتحق بمسيرة والديها في عالم الفن، وتستطيع أن تحفي اسمها في عالم الفن، في وقت قصي ليتهاتف عليها المخرجون والمنتجون، إلا أن حادثة صغيرة تبعدها عن استكمال مشوارها الفني، ولكن تعود مرة أخرى لتلحق بركاب المجد والشهرة ولكن ليس كالتى كانت عليها من قبل، هي صاحبة الـ 52 عامًا الفنانة سماح أنور، وفيما يلي سنعرض لكم مقتطفات عن حياة الفنانة سماح انور وذلك عبر موقعنا المتميز موقع نجوم مصرية.

تعرضت لحادث سير وأجرت 42 عملية جراحية وأنكرت أمومتها لإبنها الوحيد.. محطات مثيرة في حياة الفنانة «سماح أنور»

نشأتها

الفنانة سماح انور من مواليد 22 إبريل 1965، وتبلغ الآن 52 عامًا، من أب كاتب وهو الكاتب أنور عبدالله، وأم فنانة وهي سعاد حسين، نشأت في أسرة فنية وأخذت عن والدها حب القراءة، وعن والدتها عشق الفن، وعزمت على دخول عالم الفن، بالرغم من عدم التحاقها بالدراسة الأكاديمية المتخصصة في الفن.

تعرضت لحادث سير وأجرت 42 عملية جراحية وأنكرت أمومتها لإبنها الوحيد.. محطات مثيرة في حياة الفنانة «سماح أنور»

 

بداية مشوارها الفني

بدأت الفنانة سماح أنور مشوارها الفني بداية من فترة الثمانينيات، حيث اشتركت في فيلم «الليلة الموعودة» و«بيت القاصرات»، ومسرحية «راقصة قطاع عام» مع الفنان يحيى الفخراني، حيث جسدت دور الراقصة «سنية بعزق»، ومسلسل «سنبل بعد المليون» مع الفنان محمد صبحي، «امرأة واحدة لا تكفي» و«أبوكرتونة»، ومسلسلات «رأفت الهجان» في جزءيه الثاني والثالث، و«ذئاب الجبل» في دور «وردة البدري» و«زيزينيا» و«الحساب».