كشف الملحن عمرو مصطفى من خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامية لميس الحديدي في برنامجها هنا العاصمة أسباب تراجعه عن ما نشره على هجومه لشيرين عبد الوهاب وقال عمرو مصطفى انه انفعل بشدة فور مشاهدته الفيديو المسئ  لشيرين وانفعل وطالب بمنع إذاعة اغنيتها ما شربتش من نيللها والبحث عن مطربة اخرى لتقوم بغناءها .

عمرو مصطفى يتراجع عن تصريحاته ضد شيرين.

ولكن بعدما قرأ إعتذار شيرين الذي نشرته قرر التراجع لأنه أحس بظلم تعرضت له شيرين خاصة بعد علمه بأن هناك أحد قام بنشر الفيديو الأن بالرغم من مرور 10 أشهر على الفيديو وتابع أن ضميره لن يسمح له بالقسوة الشديدة والهجوم الكبير على شيرين مثل البقية مؤكدا أنه لم يتعامل معها مستقبلا بسبب مشاكل بينهما .

كما أضاف أن شيرين عبد الوهاب لم تتأخر على أي ملحن يعرض عليها الغناء لمصر دون تقاضيها أي أموال مقابل ذلك أما بالنسبة لإساءتها وأغلاطها المتكررة فهي بحاجة إلى التدريب على عدم وقوعها بهذة الأخطاء بعد ذلك وكانت نقابة المهن الموسيقية إستدعت شيرين عبد الوهاب للمثول أمامها للتحقيق معها في واقعة اساءتها لنهر النيل وعن قرار إيقاففها عن الغناء أوضحت النقابة أن من قوانينها أن يتوقف الفنان أو الفنانة عن الغناء لحين التحقيق معه، ولا يعد قرار الوقف قرارا نهائيا أو لعقاب الفنان، وإنما هي لوائح وقوانين يجب العمل بها.

ويذكر أن شيرين عبد الوهاب أثارت غضب المصريين بعد إساءتها لنهر النيل عندما طلبت منها احدى المعجبات أن تغني أغنية مشربتش من نيلها لترد عليها شيرين ساخرة هايجيلك بلهارسيا اشربي مية معدنية.