بعد اتهامها بالتحريض على خطف الأطفال .. أبرز الأزمات التي مرت بها ريهام سعيد

قررت نيابة شرق القاهرة، برئاسة المستشار إبراهيم صالح، المحامي العام الأول، إحالة الإعلامية ريهام سعيد، مقدمة برنامج “صبايا الخير”، على شبكة النهار، و7 متهمين آخرين بينهم 4 من فريق إعداد البرنامج، إلى محكمة جنايات القاهرة، لاتهامهم بارتكاب جريمة التحريض على اختطاف الأطفال والاتجار في البشر.
وكشفت تحقيقات النيابة العامة، أن “سعيد” وفريق الإعداد قاموا بالاتفاق مع عصابة لسرقة الأطفال، على شراء طفلين مقابل 300 ألف جنيه، لاستخدامهما في إحدى حلقات البرنامج، وعمل سبق إعلامي.
هذه الواقعة لم تكن الأولى لريهام سعيد، فمنذ ظهورها الأول على قناة المحور، في 2003، وهي دائمًا مثيرة للجدل، سواء على مستوى المحتوى الذي تعرضه أو مواقفها وتصرفاتها تجاه بعض القضايا، الأمر الذي جعلها تتعرض كثيرًا لانتقادات من الجماهير، وإيقاف برنامجها، في أحيان كثيرة.
وهناك العديد من الوقائع المثيرة للجدل لريهام سعيد، يرصد لكم موقع نجوم مصرية أبرزها:
فتاة المول
تعرضت ريهام سعيد لموجة غضب جماهيري كبيرة، بعد أن قامت بعرض صور خاصة لسمية طارق، المعروفة إعلامياً ب”فتاة المول”، مع الشاب الذي تعدى عليها في المول، حيث ادعت الفتاة أن فريق عمل البرنامج قام بسرقة هذه الصور من هاتفها، أثناء تصوير الحلقة مع “سعيد”، الأمر الذي أدى إلى توقف البرنامج لمدة 6 أشهر.
قضية زينة وأحمد عز
نشبت مشكلة كبيرة بين ريهام سعيد والفنانة زينة، على خلفية قضيتها مع أحمد عز، حيث قدم محامي زينة بلاغًا للنائب العام، ضد ريهام سعيد، بتهمة سب وقذف زينة، خلال إحدى حلقات برنامجها “صبايا الخير”، ولكن المحكمة قضت ببراءة “سعيد” من التهم المنسوبة إليها.
أزمة اللاجئين السوريين
قامت ريهام سعيد، بعمل حلقة عن اللاجئين السوريين، وخلال هذه الحلقة عرضت فيديو أثناء تقديمها مساعدات للاجئين سوريين في لبنان، الأمر الذي اعتبره الكثيرون إساءة للشعب السوري، حيث حمل الفيديو عنوان “شاهد لحظة هجوم السوريين على ريهام سعيد”، كما اتهمت “سعيد” السوريين بأنهم سبب ما وصلت إليه سوريا الآن.
الاعتداء على مساعد مخرج
اعتدت ريهام سعيد بالضرب على محمد ماهر، مساعد مخرج برنامجها “قلبك أبيض”، والذي عُرض في شهر رمضان 2014، بسبب رفض الأخير تنفيذ تعليماتها له، لتقضي المحكمة بحبسها سنة مع الشغل.