قصة فيلا شيكوريل اليهودي هي فيلا تعتبر تحفة معمارية لصاحبها اليهودي الخواجة سلامون شيكوريل و هي تقبع في القاهرة منطقة الزمالك شارع سريلانكا اشتهر شيكوريل بالطيبة و الود لمن حوله وقد كان يسكن في الفيلا مع زوجته وبناته وفي نصف عام ١٩٢٧ هاجم اللصوص بيته و اقتحموا غرفة نومه وأرادوا تخديره لكنه قام بمقاومتهم مما جعلهم يسدون إليه بعدة طعنات أردته قتيلا والسبب في ذلك أنه طرد سائقه اليوناني وذلك حسبما ذكرت صحيفة هآرتس اليهودية وتم القبض على الجناة بعد يوم واحد فقط.

 

بالصور والفيديو| تفاصيل مقتل الثرى اليهودي “شيكوريل” و ظهور شبحه في فيلا الفنان عزت أبو عوف من هنا:

https://www.youtube.com/watch?v=NX3CCnzSyyE&t=3s

 

 

تفاجأ الناس بخبر موته ثم تناقلوا أقاويل عن أن روح الخواجة ما زالت تسكن وأدلى السكان المجاورين للبيت أنهم يسمعون أصوات يعتقدون أنها أصوات شبح يجوب داخل منزله ثم في عام ١٩٥٧ اشترت الفنان عزت أبو عوف وأخته هذه الفيلا وسكنوها دون أن يلتفتوا لذلك الشبح المزعوم وظلوا بها قرابة ٥٠ عام حتى قاموا ببيعها من ثم تحولت هذه الفيلا لمقر الملحق الاقتصادي الفرنسي حتى أدركها الإهمال الذي يطال أغلب التحف المعمارية وظل المبنى مهملا إلى أن أمر بهدمه نتيجة لعدم اعتباره شئ من التراث.

 

 

الفنان عزت أبو عوف يحكي قصص حقيقية واجهته ورؤية عفريت شيكوريل:

 

 

يذكر أن الخواجة سلامون هو الابن الأكبر للمغامر مورنو شيكوريل الذي اشتهر بأنه عميد اليهود المصريين وقام بجمع ثروة هائلة بمساعدة أبنائه سليمان، سيلفادور، يوسف وشيدوا سلسلة تجارية كبيرة تحمل اسم شيكوريل وهى تعد أفضل علامة نجارية خاصة بالملابس في ذلك الوقت وقد كان زبائنهم من الأسرة المالكة و الطبقة العليا، حتى عام ١٩٥٦ قامت مصر بتأميم هذه المحلات و جعلها ملك للدولة المصرية.

Save