حنان شوقي، من الفنانات اللاتي إجتهدن كثيراً من أجل الوصول إلي عالم الفن، فقد بدأت حنان الطريق نحو الشهرة من خلال ميكروفون الإذاعة، ورويداً رويداً إنتقلت إلي خشبة المسرح، وبعد ذلك دخلت عالم السينما والدراما التليفزيونية، وبذلت الكثير من الجهد وأستغلت كل شئ أمامها من أجل إثبات موهبتها الفنية، وكانت حنان لم تداوم علي العمل بشكل مستمر، فقد كانت تغيب كل فترة عن أعين الناس، ولعل ذلك هو أحد أسباب تأثر مشوارها الفني.

نبذة عن حياة حنان شوقي

إسمها الحقيقي سيدة أمين أحمد، من مواليد 16 مارس لعام 1967، في محافظة الدقهلية، ولأن والدها كان عمله في القاهرة، لذلك إنتقلت حنان مع أسرتها إلي حي شبرا، وفي عام 1990 إستطاعت أن تلتحق بالمعهد العالي للفنون المسرحية، وكان الظهور الأول لحنان من خلال إحدي برامج الأطفال والتي كانت تقدمه المذيعة الشهيرة “أبلة فضيلة” وكان البرنامج بعنوان “غنوة وحدودتة”، وكانت تبلغ من العمر ثماني أعوام.

وقالت أن أول من أكتشفها هي “أبلة فضيلة” وذلك عندما رأتها وهي تنشد بعض الأناشيدة والتواشيح الدينية في حفل أقامته مدرستها الإبتدائية، وبعدها بدأت حنان في مشاركة بعض البرامج التليفزيونية بصوتها، ويعتبر البداية الحقيقية لها من خلال مشاركتها الفنان سمير غانم إحدي مسرحياته والتي كانت بعنوان “فارس وبني خيبان”، وكانت حينها مازالت طالبة بالمعهد، وبدأت تظهر موهبتها الحقيقية من خلال مسلسل “ليالي الحلمية”، وتوالت المسلسلات بعد ذلك من بينهم “الناس في كفر عسكر”، ومسلسل “البخيل وأنا”.

وكان أخر مسلسل ظهرت فيه هو “بيت الباشا” قبل أن تمكث قرابة الست سنوات بدون أي أعمال فنية، ولكنها عادت مرة أخري للجزء السادس من مسلسل “ليالي الحلمية” في عام 2010، وفي عام 2013 اصيبت حنان بالهبوط الحاد في الدورة الدموية، مما جعلها تسرع إلي إحدي المستشفيات بحي الهرم، حتي عفاها الله وخرجت بحالة صحية جيدة.

وفي عام 2015 إنتشر خبر زيارة حنان شوقي لمقابر الحشد الشيعي في العراق مع زميلها في الوسط الفني “أحمد ماهر”، وأعادت الزيارة مرة أخري في نفس العام ولكن ذهبت مع الفنان محمود الجندي.

الزيجة الأولي في حياة حنان شوقي

وكانت الزيجة الأولي لحنان شوقي من شقيق زوجة الفنان عادل إمام، ويدعي “شام الشقاني”، وذلك بعدما عاشا قصة حب بعدما عرض فيلم “الإرهابي”، ولم ينجبا أي أطفال خلال فترة الزواج، وإنفصلا، وإنضمت إلي إحدي الطرق الصوفية ما تعرف بإسم “الخليلية”، وعلقت علي ذلك بأنها فعلت هذا بسبب رؤية النبي صلي الله عليه وسلم، في شهر رمضان المبارك، وصرحت نصاً قائلة “أنا شوفت رؤيا لسيدنا محمد في شهر رمضان، وكان بالنسبالي إن هي دي ليلة القدر، وشوفتها ظاهر مش منام”.

رأي حنان شوقي في الحجاب

وعن رأيها في الحجاب قالت “أنا بين يدي الله عزوجل يفعل بي ما يشاء، لو عاوزني أكون محجبة، ما بين رمشة عين وإبنتباهها هتلاقيني محجبة”، وقد ظهرت حنان في عزاء الفنان الراحل وائل نور، والذي قالت عنه أن هو من تبناها خلال بدايتها في العمل الفني، وأضافت علي أنها لم تعتزل الفن، ولكن هناك الكثير من الأمور التي طرأت في حياتي، وجعلت مني إنسانة أكثر قرباً من الله عزوجل”، وبالأخير كشفت علي أن عدم كونها أماً حتي الآن هو أمراً لم يعد يشغلها، لأنها أصبحت زاهدة في الدنيا لدرجة كبيرة، وكل همها في الحياة فقط هو إرضاء الله وحبه.

 

أقرأ أيضاً من مواضيع الكاتب في الفن